ننشر النتائج الإقتصادية المرتقبة بعد زيارة السيسي لألمانيا
زيارة السيسي لألمانيا

تستمر الزيارة الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي لألمانيا فى يومها الثانى والأخير، والذى بدأت بحفاوة فى استقبال الرئيس من قبل الرئيس الألمانى، ثم لقاء المستشارة “ميركل” والمؤتمر الصحفى الذى تطرق للعديد من الموضوعات الهامة.

تهدف الزيارة إلى تعميق أوجه التعاون بين البلدين، وتعد هذه هى الزيارة الأولى للرئيس السيسي لألمانيا منذ توليه حكم البلاد، وقد قام بها بناء على دعوة رسمية وجهت له فى مايو الماضى.

النتائج الإقتصادية المتوقعة من زيارة السيسي لألمانيا

  • إنشاء مصنع فى مصر من أجل إنتاج “توربينات طواحين الهواء” حتى يتم استخدامها فى توليد الكهرباء بإستخدام طاقة الرياح.
  • العمل على زيادة التبادل التجارى بين مصر وألمانيا، حيث وصل إلى 4.4 مليار يورو فى العام الماضى 2014.
  • زيادة صادرات مصر لألمانيا، لتصبح مصر دولة مصدرة لألمانيا لأهم السلع وهى “البترول – الغاز الطبيعى – المنسوجات والملابس الجاهزة والقطنية”.
  • زيادة استثمارات ألمانيا فى مصر، حيث بلغت 2.2 مليار يورو، لتصبح ألمانيا ثالت  شريك رئيسي تجارى مع مصر فى العالم كله، والأولى فى الإستثمارت التجارية على مستوى أوروبا.
  • يهدف الوفد المصرى المرافق للرئيس السيسي، إلى زيادة حجم السياحة الألمانية إلى مصر، حيث وصل عدد السياح الألمان فى العام الماضى 2014 إلى 800 ألف سائح، ومن المقرر أن يصل هذا العام إلى مليون سائح .

واردات ألمانيا المرتقبة إلى مصر

  • توريد سيارات ركوب إلى مصر من ماركات ألمانية كـ “مرسيدس – BMW – نيسان” وغيرها.
  • توريد آلات معدات السيارات والشاسيهات والمحركات وأجزاء كبيرة من السيارة.
  • توريد تجهيزات كاملة للمصانع.
  • توريد أجهزة متقدمة ومعدات إتصالات.
  • تزويد مصر بأجهزة متقدمة لتوليد الكهرباء.
  • توريد معدات طبية ومنتجات خاصة بالصيدليات ومجال الأدوية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.