السفير المصري يرد بقوة بعد رفض رئيس البرلمان الألماني مقابلة السيسي
السفير محمد حجازي

بعدما تقرر من البرلمان الفدرالي الألماني في بيان نشره يوم الثلاثاء الماضي، بإلغاء اللقاء مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال الزيارة المقرر لها أن تتم في شهر يونيو القادم .

نشرت اليوم السفارة المصرية بألمانيا ردها على ما تم نشره في الجرائد و المواقع اللإلكترونية الألمانية، حيث ذكرت أنه قام البرلمان الألماني بإرسال خطاب موجه للسفارة المصرية في برلين يبلغها رسمياً بإلغاء لقاء رئيس البرلمان الألماني “نوربرت لامرت” مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، و ذلك بسبب ما وصفوه بانتهاكات حقوق الإنسان المتكررة في مصر، و خاصة بعد حكم الاعدام الصادر على الرئيس المعزول محمد مرسي، و بعض من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

و لكن جاء رد السفير المصري ببرلين “محمد حجازي” رداً غير متوقع، حيث عقب السفير المصري بألمانيا بالتعجب و ذكر أن الجانب المصري لم يطلب لقاء رئيس البرلمان الألماني “نوربرت”، كما أن الجانب المصري لا يتطلع إلى ذلك اللقاء، و أنه تم إدراج الزيارة نتاج بلورة الجانب الألماني لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال شهر يونيو و ليس من خلال طلب السفارة المصرية .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.