وزير العدل المستشار محفوظ صابر يستفز المصريين ودعوات لإقالته
المستشار محفوظ صابر وزير العدل

أثار المستشار محفوظ صابر وزير العدل المصري، ضجة في الشارع المصري من خلال تصريحاته يوم أمس الأحد، أثناء حوار له مع الإعلامى رامي رضوان فى برنامج “البيت بيتك” الذي يذاع على قناة “تن” الفضائية .

قال المستشار صابر “إن ابن عامل النظافة لا يمكن أن يصبح قاضيا أو يعمل بمجال القضاء، لأن القاضي لابد أن يكون قد نشأ في وسط بيئي واجتماعي مناسب لهذا العمل، ولو أصبح قاضيا سيتعرض لأزمات مختلفة، منها الاكتئاب، وحينها لن يستمر في المهنة.

وأضاف “إن عامل النظافة له كامل الشكر في أنه ربى ابنه وساعده للحصول على شهادة عليا، لكن هناك وظائف أخرى تناسبه، فالقضاء لديه شموخ وهيبة مختلفة”، هذه التصريحات أثارت حفيظة شريحة واسعة من أبناء الشعب المصري، حيث تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 28% من السكان يعيشون تحت خط الفقر .

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيس بوك” حملات مكثفة مطالبين بضرورة إقالة وزير العدل من منصبه، واتهموه بإثارة الحقد الطبقي والفوارق الاجتماعية بين أبناء الشعب المصري، والتمييز العنصري .

ووصف خبراء القانون وسياسيون تصريحات الوزير بالمخالفة للدستور والغير قانونية، محذرين من العواقب التي قد تترتب على مثل هذه التصريحات، والتي من شأنها إثارة الفتنة بين أفراد الشعب الواحد .

وذكر المستشار محفوظ صابر وزير العدل، اليوم الاثنين في تصريحات صحفية، أن ما ذكره يوم أمس بشأن عدم تعيين أبناء عمال النظافة في القضاء، لم يقصد به إهانة أبناء عمال النظافة، حيث قال “كلامي كان واضح، واللي عاوز يقول حاجة يقولها، ومجلس القضاء الأعلى هو المسؤول عن التعيينات ولست أنا، وأنا أتعامل مع الله وواثق مما أقول”.

تحديث الإثنين 11 مايو 20:47

تقدم مساء اليوم المستشار محفوظ صابر، وزير العدل السابق، باستقالته من منصبه، وهو ما أكده شخصيا في تصريحات خاصة، لبرنامج “الحياة اليوم”، الذي يبث على قناة الحياة.
وقال صابر أنه “تقدم باستقالته، احترامًا للرأي العام، مشيرا إلى أن التصريحات التى خرجت منه لا تعدو كونها “زلة لسان” .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. تسلم ياسيسى قرار سليم فى الوقت المناسب هما دول الرؤساء والا بلاش

  2. اصلا ابن عامل النظافة كده ولا كده مش هيتعين بتصريحات سياده الوزير او بغيرها

    انتو مش عايشين فيها ولا ايه؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.