شاهد صورة الفتاة التي أشعلت الثورة في إيران ورد فعل الشرطة
ثورة في إيران

بالأمس اشتغلت الأوضاع بشكل مفاجئ في إيران، وبالتحديد في مدنية مهاباد، حيث قد وقعت أشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة، والمتظاهرين هناك، بل أن التظاهرات عمت كل أقليم كردستان الإيراني ذات الأغلبية الكردية، وقد تسائل الكثير عن سبب هذا الاشتعال المفاجئ في الوضع هناك.

السبب هو فتاة صغيرة تبلغ من العمر 26 عاما، وهي تعمل في فندق بأسم تارا، حيث قد حاول أحد الضباط اغتصابها، إلا أنها هربت منه، وقامت بإلقاء نفسها من أعلى الفندق، وذلك للهروب من هذا الضابط، إلا أنها توفيت فورا سقوطها من أعلى المبني، وقد اشتغلت الأوضاع بعد ذلك، وعمت المظاهرات كل أرجاء المدينة.

فرناز خسروانى التي أشعلت الثورة في إيران
فرناز خسروانى التي أشعلت الثورة في إيران

وقد قام المتظاهرين بحرق الفندق الذي كانت تعمل فيه هذه الفتاة، وحدثت أشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة، والمتظاهرين، وطالبوا بمحاسبة الضابط الذي حاول أغتصاب هذه الفتاة، وقد قامت السلطات الإيرانية بتنفيذ حملة أعتقالات واسعة في مهاباد ردا على هذه التظاهرات، وقد وصل عدد الضحايا حتى الآن الى 70 قتيل، وجريح.

صورة من التظاهرات

 

أشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.