خبير أمني يكشف ما تتجسس عليه أجهزة المخابرات
الخبير الأمني محمود زاهر

أشار الخبير الأمني اللواء محمود زاهر، أن الدولة تتحمل تكاليف  كبيرة لحماية البلد من التجسس التكنولوجي، وذلك نتيجة لكثرة مكالمات الشعب المصري الإلكترونية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الكثيرة.

ظهر محمود زاهر مع الإعلامية القديرة عزة مصطفى في برنامجها “صباح البلد” الذي يذاع على القناه الفضائية “صدى البلد”، موضحاً استهداف المخابرات الدولية جميع المكالمات الهاتفية والإلكترونية لمصر، حيث إنها تستهدف جميع المعلومات والإحصائيات حتى إنها وصلت لمعرفة الطلبات المنزلية ومصروفات مرتب الأسرة المصرية وتقسيم الأسر إلى طبقات مجتمع مختلفة.

كما أشار الخبير الأمني محمود زاهر، أن المخابرات المصرية تستهدف فئه محددة من الأجهزة الإخبارية الأخرى لمراقبتها مثل السياسيين والمجرمين والإعلاميين، ولكنها لا تراقب الشعوب بأكملها.

قام زاهر بوضع شروط حازمة لشركات الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية بإزالة خاصية التجسس من هواتفها وأجهزتها، الأمر الذي يسمح للدولة بالسيطرة على البلاد، مؤكداً أن الأجهزة المخالفة لن يسمح بدخولها مصر.

وقد ناشد زاهر بسرعة وضع قانون يسيطر على التجسس الإلكتروني والجرائم الإلكترونية، لحماية الدولة من سيطرة الدول الأخرى عليها من خلال امتلاكها للمعلومات  الشخصية للأسرة المصرية.

كما أشار الخبير الأمني أن دولة الصين استطاعت حماية دولتها دولتها من التجسس، وبناءها سور قوي لحماية معلومتها الأمنية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.