منظمة “هيومان رايتس ووتش”: محاكمة مرسي بلا أدلة وتشوبها عيوب خطيرة
الرئيس الأسبق محمد مرسي

قالت منظمة “هيومان رايتس ووتش” في بيان أصدرته اليوم الإثنين، أن نتائج إطلاعها على البيانات الخاصة بمحاكمة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي والتي قضت بسجنه  مدة 20 عاماً شابتها عيوب جسيمة تمثلت في الإنحياز بشكل واضح وغياب الأدلة وإنتهاك أطوار المحاكمة.

وأشارت المنظمة في بيانها أن ملف محاكمة مرسي قائم بشكل أساسي على علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، موضحةً أنه مهما كانت المسئولية السياسية التي تقع على عاتق مرسي، فإ ن المحكمة لم تنجح في إثبات أية مسئولية جنائية عليه في تلك القضية.

وأضافت هيومان رايتس، أنها قامت بمراجعة ملف القضية كاملة ولم تجد فيه أية أدلة تثبت إدانة مرسي سوى شهادات من ضباط بالجيش والشرطة تم الإعتماد عليها في توجيه تهم الإعتقال والتعذيب في أحداث قصر الإتحادية التي وقعت في ديسمبر 2012.

وتابعت المنظمة أن الأحداث التي وقعت في 5 يناير 2012 أمام قصر الإتحادية أسفرت عن سقوط 10 قتلى من بينهم 7 على الأقل من مؤيدي مرسي، وعلى الرغم من ذلك تم فتح متابعه قضائية بسبب سقوط ثلاثة قتلى مما يوضح وجود نوايا سياسية من وراء متابعة مرسي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. انت مبتعرفشي تقرا ولا ايه بيقولك اطلع علي ملف القضيه ولا الكلام الي مش علي مزا جك اتقي الله فالظلم ظلمات يوم القيامه

  2. وهو فيه حاجه أسمها بيانات ؟
    هههههههه
    مسخره رايتس ووتش دى
    وكمان اللى بينقل عنها
    واللى بيديها البيانات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.