«محمد رفاعه الطهطاوي» أول سجين إخواني يسمح له بالخروج من السجن لمدة ساعات قليلة
السماح لمحمد رفاعه الطهطاوي بالخروج من السجن

في لفتة غاية في الإنسانية وافق اللواء “مجدي عبد الغفار” وزير الداخلية، علي الالتماس المقدم من محمد رفاعه الطهطاوي المحكوم علية بثلاث سنوات سجن بتهمة استغلال النفوذ، والذي كان يشغل منصب رئيس ديوان رئيس الجمهورية في عهد الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي .

وكان “محمد رفاعه الطهطاوي كان قد تقدم بالتماس للسيد وزير الداخلية، يطلب منة السماح له بالخروج من السجن لزيارة والدته والتي سوف تخضع لعملية جراحية دقيقة بمستشفي السلام الدولي، والمتواجدة حاليا بحالة حرجة بغرفة العناية المركزة .

ويعد الطهطاوي أول سجين يتبع جماعه الإخوان المسلمين المحظورة يسمح له بالخروج من السجن، كما أوضحت الوزارة بأن هذا الأمر يأتي كلفتة إنسانية في إطار حرص الوزارة علي مراعاة حقوق كافة نزلاء السجون دون النظر الى إنتمائاتهم السياسية ولا النظر الى ما ارتكبوه من جرائم .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.