القصة الكاملة وراء تسمم مياه الشرب بمحافظة الشرقية.. وننشر تصريحات مدير المستشفي ووزارة الصحة والأهالي
حالات تسمم - آرشيفية

صباح مرعب عاشته محافظة الشرقية اليوم، فمع إشراقه الصباح الباكر توافدت أعداد كبيرة مصابة بحالات من القيء والإسهال، وأشارت الفحوصات المبدئية أنها حالات تسمم، وقد ربط سكان محافظة الشرقية حالات التسمم بغرق السفية المحملة بالفوسفات في نهر النيل والتي قد أعلن عنها خلال الأيام القلية السابقة.

وأشار مصدر وزارة الصحة أن أعداد المصابين وصلت إلي 520 شخص حتى الآن، من بين نساء ورجال و أطفال بعضهم قد تم عمل الإسعافات الأولية لهم، وقد كتب له خروج من المستشفى والبعض الأخر مازال متواجد بالمستشفى.

والجدير بالذكر أنه تم تخصيص 30 عربة إسعاف مجهزة لنقل المصابين من مستشفي الابراهيمية العام إلي المستشفيات بالقرى المجاورة، وقد قام مدير المستشفى العام بأخذ عينات من مياه الشرب لتحليها لمعرفة ما إذا كانت مياه الشرب هي السبب في حالات التسمم أو الكشف عن سبب آخر لحالات التسمم .

وقد صرح مدير عام المستشفى بأن نتائج تحليل مياه الشرب جاء إيجابيا، والآن جارى فحص الأشخاص وأخذ عينات لمعرفه السبب.

وقد أوضح بعض أهالي المصابين أن هناك شركات مجهولة المصدر تقوم ببيع جراكن مياه للشرب سعر الجركن 2 جنيه وقد قامت الصحة بأخذ عينات من تلك الجراكن وأتضح أنها غير صالحه للشرب، وفي غالب الأمر انه ستكون السبب الرئيسي وراء كل حالات التسمم.

وقد نفت مسؤولة الصحة أن مياه الشرب تأثرت بناقله الفسوفات التي قد غرقت بنهر النيل في صعيد مصر، مؤكدا أنه هناك محطة مرشحة تغذى مدينة الإبراهيمية وقرى الجلايلة والحلوات والترعة الجديدة وعزبة جادو وعزبة دليب والمساح ويعقوب وأبو جبر، ولو أن هناك تسمم مياه لكانت الحالات بالآلاف .

وفي نطاق متصل قد انتقل وزير الصحة الدكتور عادل عدوى للاطمئنان على صحه المصابين، والدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية، إلي مستشفى الابراهمية العام.

*الفيديو من اليوم السابع

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.