العلوم الفلكية توضح حقيقة الكارثة الطبيعية التي تهدد العالم في 2015
ظاهرة فلكية

هناك خبر انتشر يفيد حدوث كارثة طبيعية تهدد العالم بأكمله خلال هذا العام، حيث نص هذا الخبر على أن سيحدث كسوف الشمس وخسوف القمر في أقل من شهر، وهذا سيؤدي لحدوث جلل يشهده العالم، ولكن نفت العلوم الفلكية هذا الخبر جملة وتفصيلا.

حيث أوضح لدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، هذا الأمر حيث قال أن شهر جمادى الآخر قد شهد كسوف للشمس يوم ميلاد هلاله في 20 مارس 2015، وكذلك سيشهد خسوفا للقمر عند اكتمال بدره اليوم حتى إن لم نرى تلك الظواهر.

وأضاف تاردس أن كل الظواهر الفلكية معروفة لدى الفلكيين، فعلم الفلك كل نتائجه معلومة وموثقة بالفيزياء والرياضة، مشيرا أن كل ما أثير حول حدوث كوارث فهو من أقوال المنجمين وليس الفلكيين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.