اشتباكات دامية بين الداخلية وأهالي الوراق ينتج عنها مقتل مواطن وإصابة العشرات من الأشخاص أثناء تنفيذ حملة إزالات بالوراق
اخبار مصر - الوراق - الداخلية

أعلنت وزارة الداخلية القبض على مجموعة من أهالي الوراق، حدث ذلك صباح اليوم بسبب الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن وبين أهالي الوراق بمحافظة الجيزة، أثناء حملة من الداخلية لإزالة التعديات على أملاك الدولة، أسفرت الاشتباكات عن مقتل مواطن وإصابة 31 من رجال الشرطة المصرية، بسبب تعدي الأهالي عليهم وإصابة العديد من المدنيين.

صرحت وزارة الداخلية في بيان لها، أن الحملات المستمرة من أجهزة الدولة الأمنية هي خطة من الحكومة من أجل إزالة جميع التعديات على أملاك الدولة المصرية، فقد قام عدد من مسؤلين محافظة الجيزة صباح اليوم بالتعاون مع قوات تنفيذ القانون، بعدما بلغت قرارات التعديات على أملاك الدولة إلى نحو 700 قرار، بعمل حملة موسعة لإزالة التعديات بالوراق، وقد تم الهجوم على حملة الإزالة من بعض أهالي الوراق بأسلحة نارية وبالحجارة.

واضطرت قوات الأمن بعد الهجوم المفاجئ عليها إلى الإشتباك مع أهالي حي الوراق، وأدت الاشتباكات بين قوات الأمن وأهالي الوراق، إلى مقتل مواطن وإصابة العشرات من الأشخاص من أهالي الوراق ورجالة الشرطة بالجروح والكدمات والطلقات النارية وقد تم نقل رجالة الشرطة المصابين إلى المستشفى لتقلي العلاج، وتمكنت بعد ذلك قوات الأمن من تفرقة المتجمعين والسيطرة على الوضع في حي الوراق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الاعلام الذى يقول ان اهالى الوراق تعرضوا لقوات الامن بالاسلحة والنار هو كذب القتيل من اهالى الوراق الذى وقع قتيلا بسبب ضرب النار الذى اطلقته قوات الامن تجاه الاهالى كما ان عدد المصابين باصابات خطيرة من اهالى الوراق وليس من قبل قوات الامن مع مراعاة ان تصرف قوات الامن فى هذه الازمة كان خاطئا من البداية لانه تم استخدام الكذب واللف والدوران بدلا من اسلوب الصراحة والمواجهة والتصرف بالقانون والحوار المجتمعى والتصرف بمصداقية وبحق ولكن لان النوايا ليست سليمة وخبيثة فالتصرف كان باسلوب الخداع واللف والدوران لان النظام يعلم ان الجزيرة موقفها سليم وليست بوضع اليد ولكن النظام يريد ان يبيع الجزيرة للامارات لتقيم عليها مشاريع معمارية بالاتفاق مع شركة RSPالسنغافورية وموجود على النت الخرائط للتأكد من هذه الحقائق اذن من يتحمل تكلفة ومسئولية القتيل الذى وقع فى اعتداء قوات الامن على اهالى الوراق وكذلك المصابين باصابات خطيرة ومن يتحمل تكلفة قوات الامن التى تترك مواقعها لتأمين البلد والمؤسسات والمواطنين لكى تذهب لهذه المأموريات الفالصو الغير ضرورية لمستقبل مصر والتى تعتبر اهدار لموارد مصر فى ظل حالة الافلاس التى تعيشها مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.