استغناء الكويت عن المعلمين الوافدين ،،، ما عدا جنسية واحدة
وزارة التربية بالكويت

تدرس الكويت الخطوات الفعلية للقيام بالاستغناء عن خدمات معظم العمالة الوافدة وخاصة المعلمين لأنهم يشكلون النسبة الأعلى من العمال الوافدين ، وذلك من أجل الإستفادة من مجهودات العمالة الوطنية ، أعلن ذلك الدكتور هيثم الأثري وكيل وزارة التربية مؤكدا أن المعلم الكويتي هو حجر الزاوية للعملية التعليمية و أوضح أن قرار الوزارة بالإستغناء عن المعلمين الوافدين جاء بالنسبة للتخصصات التي تشمل فائضا كبيرا.

ولكنه أكد على وجود إستثناء للمعلمين من الجنسية السورية لظروف انسانية ، بعد أن كانوا من ضمن
الجنسيات المرشحة للاستغناء والترحيل ، .وأن الدراسة التي أجريت للاستغناء عن العمالة بسبب الظروف الاقتصادية التي تمر بها الكويت ، كما أن هناك قوائم للانتظار للخريجين الكويتيين في معظم التخصصات ،

وبالتالي فالكويت حكومة وشعبًا تقدم لكل من سيتم الاستغناء عنهم الشكر والتقدير لما قاموا به من مجهود أثناء فترة خدمتهم في الكويت في تخصصاتهم كما أنهم قاموا بتغطية فراغ كبيرًا كان موجودًا في مدارس الوزارة ، و أشار إلى أن الوقت قد حان لكي يقوم الكويتي بأخذ هذا المكان والإستمرار في العملية التعليمية .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.