مسئول رفيع بأحد البنوك يكشف عن مفاجأة كبرى بالأدلة بشأن سعر الدولار خلال الفترة المقبلة.. وما يفعله حائزي الدولار مؤخراً بشأن ذلك
الدولار والجنيه

مازالت أسعار الدولار تواصل نزيفها بالبنوك المصرية، ومازالت ردود الأفعال تتواصل من الخبراء الاقتصاديين بشأن توقعاتهم للأيام المقبلة، حيث أكد “تامر يوسف”، رئيس قطاع الخزانة بأحد البنوك الأجنبية، إن هناك إقبالًا متزايداً من جانب حائزي الدولار لبيعه في البنوك خوفاً من الهبوط المتواصل لسعر الدولار أمام الجنيه.

هذا وأرجع “يوسف” سبب ذلك، خلال تصريحات لوكالة انباء الشرق الأوسط، إلى إجراءات البنك المركزي الناجحة ، والتي تمثلت في حزمة من الإجراءات، أهمها إعادة هيكلة الاقتصاد للتحول من اقتصاد استهلاكي الى اقتصاد إنتاجي، كذلك ضبط عملية الاستيراد العشوائية.

كما أشار الخبير المالي “تامر يوسف”، إلى أن المعروض من الدولار في الفترة الأخيرة ارتفع في ظل طلب ضعيف، كما أن العرض زاد بسبب عودة الأجانب إلى سوق الدين المحلي، لافتاً إلى أن البنوك غطت كافة الطلبات المعلقة وحققت فوائض وسوق الإنتربنك بدأ يعمل من جديد، الأمر الذي أدى إلى:

  • سعر الدولار بدأ ينخفض وعودة الثقة للمستثمر المحلي.
  • بدأ حائزي الدولار باللجوء للبنوك لبيعه، الأمر الذي أدي إلى زيادة المعروض وبالتالي انخفاض السعر.
  • وجود تدفقات سواء من الأجانب لشراء أدوات الدين أو من المصريين سيستمر الانخفاض حتى يتعافى الطلب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.