ملفات شائكة تنتظر محافظ الوادى الجديد .. أبرزها تأمين الحدود
محافظة الوادى الجديد

أدى اللواء محمد الزملوط، اليوم الخميس، اليمين الدستوري كمحافظًا للوادى الجديد عوضاً عن اللواء محمود عشماوى الذى تولى منصب محافظ القليوبية. تـنتظر الزملوط عدة شروعات هامة فى حاجة لبحثها وإيجاد حلول لها.

1 _ تأمين المناطق الحدودية:

حيث تضم المحافظة أكبر مساحة حدودية فى مصر مع ليبيا والسودان، والتى تشهد أحداثًا إرهابية فى الآونة الأخيرة، منها حادث كمين الكيلو 100 على طريق الفرافرة والواحات البحرية والذى راح ضحيته 24 شهيدًا من رجال القوات المسلحة، ومؤخرًا الحادث الثانى باستهداف كمين النقب، والذى راح ضحيته 8 أفراد شرطة وإصابة 4 آخرين.

2 _ مشكلة التعدى على أملاك الدولة:

خاصة فى صحراء الفرافرة بالقرب من المناطق التى يتم زراعتها غى إطار مشروع المليون ونصف المليون فدان، حيث يقوم عدد كبير من المواطنين بالإستيلاء على الأراضى وبيعها مرة آخرى دون أي مستندات رسمية.

3 _ مشكلة نقص الكوادر الصحية وأزمة قطاع الصحة على مستوى المحافظة:

حيث تتباعد المراكز والقرى عن بعضها البعض، ونقص عدد الكوادر الطبية يؤدى إلى ضعف الخدمات الصحية المقدمة للأهالى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.