عوائق مالية قد تسبب رحيل ميسي عن برشلونة
ميسي,نادى برشلونة

يواجه نادي برشلونة الإسباني مشاكل في التجديد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب العوائق المالية مع رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني حسب ما ذكر أوسكار جرو الرئيس التنفيذي للنادي الكاتالوني.

ووقع الثنائي لويس سواريز ونيمار على عقدين جديدين مع نادي برشلونة حتى 2021، ولكن ميسي في خط الهجوم، وينتهي مدة العقد مع ميسي في 30 يونيو 2018، وأمام النادي 18 شهر لتجنب رحيله من برشلونة.

ووفقا للتقارير الصحفية، على أن ميسي يحصل على راتب سنوي يصل إلى 22 مليون يورو من نادي برشلونة بعد خصم الضرائب ويصل راتب سواريز ونيمار بعد التجديد إلى 25 مليون يورو.

وقال أوسكار جرو يجب على برشلونة أن تواجه الموقف بهدوء ومنطق سليم. لا يمكن للنادي تجاوز حد 70 في المائة من ميزانيته المخصصة للأجور.

وأشار جرو إلى أن الطريقة الوحيدة لتجديد عقد ميسي هو من خلال زيادة الأرباح. فالنادى يحصل على 55 مليون يورو سنويا من الشركة اليابانية راكوتين في رعاية أحدث العقد الذي أكبر عقد في العالم.

ونقلت رويترز عن جرو قوله : “يريد نادي برشلونة الحفاظ على أفضل لاعب في العالم بين صفوفه أود أن تقليل المخاوف من أعضاء برشلونة ومن المشجعين، ولكن يجب يجب على النادي يفكر بشكل سليم”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.