بعد أيام من اتهامها مصر بدعم الاضطرابات.. تصريحات جديدة صادمة من الحكومة الإثيوبية بشأن بناء «سد النهضة»
سد النهضة

بعد أكثر من أسبوع من اتهام الحكومة الإثيوبية للسلطات المصرية، بالوقوف وراء الاضطرابات بها من أجل وقف بناء السد، أدلى نائب رئيس الوزراء للشؤون المالية والاقتصادية الإثيوبي، “دبري صيون جبري ميكائيل”، بتصريحات صادمة جديدة بشأن “سد النهضة”، مؤكداً باكتمال أكثر من 54% من أعمال البناء في مشروع سد النهضة.

جاءت تصريحات المسئول الإثيوبي، الذي يشغل أيضاً وزير الاتصال والعلوم والتكنولوجيا، خلال حديث للتليفزيون الرسمي، عقب زيارة تفقدية قام بها إلى مشروع “سد النهضة”، مشيراً بأن أعمال البناء في السد تسير بعناية ومسؤولية دون انقطاع، خاصةً وأن هذه المشروع قومياً للبلاد، وتتبناه الدولة الإثيوبية حكومةً وشعباً، وأنه لن يتوقف ولو لثانية واحدة.

وفي سياق متصل، أوضح “سيمينو بقلي” مدير المشروع، بأن الواحدة من توربينات السد، ستعمل على توليد 350 ميجاوات من الطاقة، التي من المقرر أن تبلغ 6000 ميجاوات عند تركيب 16 وحدة من التوربينات مع اكتمال السد، وان المشروع يعمل به 11 ألف عامل مقسمون على 3 مجموعات بينهم مهندسون وفنيون يعملون ليل نهار.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.