بالفيديو: تاجر بالمنطقة الحرة في بورسعيد «أطلب من ربنا الموت ومش لاقيه.. يرحمنا من الذل اللي أنا فيه»
المنطقة الحرة ببور سعيد

يكافح المصريون هذه الأيام من أجل العيش في ظل الارتفاع الجنوني في الأسعار، و الارتفاع المضطرب لسعر صرف الدولار، و اختفاء بعض السلع الرئيسية من الأسواق.

فقد قام الإعلامي “وائل الإبراشي” من خلال برنامجه العاشرة مساءً و المذاع عبر فضائية دريم، بعرض تقرير مصور عن الحالة المتردية التي وصل إليها تجار المنطقة الحرة ببورسعيد، في ظل الركود الذي تشهده الأسواق المصرية عامةً والمنطقة الحرة خاصةً.

فقال أحد أصحاب المحلات، أنه بعد خروجه على المعاش قام باستئجار محل بقيمة المكافأة التي حصل عليها، لبيع الملابس الجاهزة، ولكن بسبب الركود وعدم وجود حركة للبيع أو الشراء، تراكمت عليه الديون، و أكد قائلاً؛

«حصلت على مكافأة 100 ألف جنيه بعد خروجي على المعاش، واستأجرت محل لبيع الملابس الجاهزة، وسددت إيجاره لمدة 10 أشهر، اشتغلت منهم 6 فقط وأغلقته»، و تابع مستطرداً، « بسبب الوضع السيئ الذي تمر به الدولة سلمت المحل، وعايش في رعب لم أعد أملك سوى معاشي وكنت عايش بكرامتي.. معنديش حاجة أبيعها، وأطلب من ربنا الموت ومش لاقيه.. يرحمنا من الذل اللي أنا فيه».

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.