إنقسام الآراء حول الدوافع من وراء إشعال شاب النيران بنفسه في الإسكندرية
إنقسام الآراء حول الشاب الذي أشعل النار بنفسه بالإسكندرية

أثارت لقطات فيديو لمواطن أشعل بنفسه النيران في الإسكندرية يوم السبت، النقاش حول دوافعه فيما إذا كانت  سياسية أو غير ذلك، وسط مطالبات مختلفة من وكالات الأنباء لتوضيح ذلك، في حين لا يزال تأكيد هذه المعلومات من قبل مؤسسات الدولة غير موجود.

ويظهر في التسجيل رجل يهدد بحرق نفسه في البداية، وعندما حاول أحد المارة التدخل، نفّذ الرجل تهديده، مما أدى إلى تعرضه للحرق وقد تم نقله إلى أقرب مستشفى، وذكرت مديرية الصحة بالإسكندرية أن الرجل الذي إفتعل الحادث في حالة حرجة.

وقد أثارت الأسباب المحتملة وراء إشعال الرجل النار في نفسه النقاش، فالبعض يدعي أنه كان معترضاً على إرتفاع تكاليف المعيشة، وقد إستغلت صفحات وسائل الاعلام الإجتماعية الأخرى التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، الحادث لتكرار الحديث عن إنتفاضة يوم 11 نوفمبر (تشرين الثاني).

في حين أن هوية الرجل لا تزال مجهولة، وإدعت وسائل الإعلام التابعة للقطاع الخاص، بأن الرجل “لفّق الحادث” لتجنب الملاحقة القضائية بتهمة السرقة.

ولم يتسن الحصول على تعليق من وزارة الداخلية حول هوية الرجل، وما إذا كان متهما أو مشتركا في أية جرائم.

وذكرت صحيفة حكومية “أخبار اليوم” مساء أمس السبت أن الرجل كان مجرم سابق في الأصل من كفر الشيخ (محافظة بالقرب من الإسكندرية)، ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمني رفيع المستوى، قوله أن الرجل كان يدعى “أشرف محمد شاهين” وإنتقل مؤخرا إلى الإسكندرية لتجنب الملاحقة القضائية.

الحادث الذي وقع في الإسكندرية يأتي في أعقاب دعوات لتنظيم إحتجاجات في 11 نوفمبر تشرين الثاني من قبل المعارضة على إرتفاع الأسعار والفساد.

الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، تربط هذا الحادث  بحادثة بائع الشارع التونسي “محمد البوعزيزي”، الذي أشعل النار في نفسه في عام 2011، وكانت تلك الحادثة المحفز للثورة التونسية والربيع العربي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.