التصدير من أهم العوامل لحل أزمة نقص العملات الأجنبية وخاصة الدولار في الدول
التصدير من أهم العوامل لحل أزمة نقص العملات الأجنبية وخاصة الدولار في الدول

يحدث نقص الدولار عندما تفتقر البلد لإمدادات كافية من الدولارات الأمريكية لاستخدامها في التجارة الدولية، فواحده من وسائل تجميع الدولار هي تصدير المزيد من السلع أكثر مما تستورد، ومع ذلك فإن العديد من البلدان المستوردة ليس لديها  ما يكفي من الدولارات من خلال ميزان مدفوعاتها.

كسر “نقص الدولار”

الدولار الأمريكي هو واحد من أكثر العملات الهامة المستخدمة في التجارة الدولية، ويستخدم الدولار كعملة في التجارة الدولية بسبب استقراره كمخزن للقيمة، فواحد من الأمثلة الأكثر أهمية هو النفط الخام الذي يتم تسعيره وبيعه بالدولار الأمريكي في جميع أنحاء العالم.

عندما تستورد البلاد السلع  من بلد آخر أكثر مما تصدر ، فإن الأثر الصافي لانفاق المزيد من الاموال على المستورد مما يسبب انخفاض صافي احتياطي البلاد المستوردة للعملة .
على سبيل المثال، إذا كانت كندا لديها صادرات بقيمة 500 مليون دولار من السلع والخدمات إلى الولايات المتحدة واستوردت أيضا بقيمة 650 مليون دولار من السلع والخدمات من الولايات المتحدة، فإن التأثير الصافي سيكون الاانخفاض في احتياطي كندا من الدولار الأمريكي.

 

فلا ينبغي أن يتم الحفاظ على استنزاف الدولار إلى أجل غير مسمى، ولكن سيتم تخفيف هذا التأثير إذا قام المستثمرين الأجانب بصب أموالهم في الأسهم والسندات في البلد المستورد، حيث أن هذه الإجراءات ستزيد من الطلب على عملة البلد المستورد، الامر الذي يؤدى الى رفع قيمة العملة .

 

كسر “سعر الدولار”

سعر صرف الدولار هو المعدل الذي يحول من عملة بلد آخر مقابل الدولار الأمريكي. على سبيل المثال، إذا كان سعر صرف الدولار مقابل الدولار الكندي هو 0.75، ثم يتم تبديل الدولار الامريكى الواحد لقيمة ثلاثة أرباع الدولار الكندي.

مخاطر سعر الصرف يعني التغير في القيمة النسبية للعملات حيث تقلل من قيمة الاستثمارات المقومة بعملة أجنبية، هذا هو عادة أكبر خطر لحملة السندات ، حيث أن سعر الدولار يؤثر على المعدل الحقيقي لعائد المستثمر.

عندما ينخفض سعر الدولار فالمنتجات الامريكية تصبح أرخص دوليا ، كما أن الولايات المتحدة تصبح أرخص بالنسبة للسياح الأجانب، وزيادة عائدات السياحة.

العوامل المؤثرة على سعر الدولار هى العرض والطلب يحدد سعر العملة، كذلك المستثمريين الدوليين ، والحكومات أيضا تؤثر

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.