وفاة أحد المحبوسين بقسم ثاني طنطا اليوم والأهالي تتجمهر وتتهم أحد الضباط بتعذيبه حتي الموت .. ومديرية أمن الغربية ترد
صورة أرشسفية لقسم ثاني طنطا

شهد محيط قسم ثاني طنطا اليوم تجمهر بعض من أهالي أحد المحبوسين بالقسم ويدعي “سامح جابر مبروك” 28 عام والذي توفي اليوم داخل محبسه، وقد وجهت الأهالي أصابع الاتهام لأحد الضباط بتعذيبه باستخدام التيار الكهربائي حتي الموت.

هذا وقد أعلنت وحدة مباحث قسم ثاني طنطا عدم مسئوليتها عن وفاة السجين، نافيين تماما تعرضه للتعذيب داخل القسم، وأكدوا أن المتهم سابق  أتهامه في قضية سرقة وسلاح أبيض، وأنه هو من قام بالانتحار شنقاً داخل حمام السجن، وتم تحويل المتهم إلي مشرحة مستشفي طنطا الجامعي لتحديد أسباب الوفاة.

هذا وقد نفي مصدر بمديرية أمن الغربية تعرض المتهم للتعذيب حتي الموت داخل القسم، مؤكداً أن المتهم هو من قام بالانتحار شنقاً.

هذا ويترقب الجميع تقرير الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة في هذه الواقعة التي أصبحت هو حديث الساعة بالشارع الطنطاوي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.