قتلى وحرائق “بالمحلة الكبرى” والأمن يفرض سيطرته على المنطقة
اشتباكات المحلة

تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير إدارة البحث الجنائي بالمحلة الكبرى، بلاغاً من عزبة “شيكارة” التابعة لمركز ومدينة المحلة الكبرى، ويفيد البلاغ بنشوب اشتباكات عنيفة بين عائلتين بالقرية، أُستخدم فيها السلاح الحي، وهناك قتلى وجرحى وبعض المنازل التي تم حرقها.

وعلى الفور توجه السيد اللواء إلى هذه العزية، وتم استدعاء قوات أمن إضافية من مديرية أمن الغربية، للسيطرة على الوضع في العزبة، وتبين بأن عائلة “الصعيدي” وعائلة “حمد”، نشبت بينهما اشتباكات عنيفة بينهما، ونتج عن ذلك إشعال عائلة الصعيدي النار في منازل عائلة حمد، وقتل 3 من عائلة الصعيدي وإصابة شخصين من نفس العائلة.

وتم الدفع واستدعاء سيارات إسعاف وسيارات مطافي لإخماد الحرائق المشتعلة، وانتشرت قوات الأمن بداخل العزبة لضبط الهاربين من عائلة حمد، التي قتلت شباب عائلة الصعيدي، وضبط المتورطين في إشعال الفتنة بين العائلتين، وتم نقل جثامين القتلى للمشرحة وتم عمل محضر بالواقعة، بعد أن رفض أهالي الضحايا أخذ العزاء وتشيع جثامينهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.