خبير اقتصادي يؤكد أن الإعلان أمس عن وديعة السعودية التي استلمتها مصر في سبتمبر لإحراج المملكة
مصر والسعودية

في ظل الأزمة الحالية والتوتر القائم بين مصر والسعودية، فوجىء الجميع بإعلان رئيس الوزراء شريف اسماعيل عن تلقي مصر وديعة سعودية في سبتمبر الماضي بقيمة 2 مليار دولار، وهو أمر اندهش له الكثيرون سواء السعوديين أو المصريين، وكان سبب تلك الدهشة من البعض هو أنه في ظل العلاقة السيئة والسعودية تعطي لمصر ودائع دولارية، إلا أن معظم من تعجب كان من توقيت الإعلان، وتساءل كثيرون منهم إذا كانت الوديعة تسلمتها مصر في سبتمبر فلماذا تم الإعلان عنها الآن.

وفي إطار ذلك علق الخبير الإقتصادي والصحفي مصطفى عبد السلام على حسابه على فيسبوك مؤكداً أن الحكومة المصرية أرادت إحراج القيادة السياسية في المملكة، خاصة مع تداول كل وسائل الإعلام المصرية خبر تلك الوديعة أمس، مما تسبب في إحراج الملك سلمان أمام الشعب السعودي ففي الوقت الذي تتخذ فيه السعودية اجراءات تقشفية تعطي لمصر وديعة دولارية.

وأضاف عبد السلام أنه على ما يبدو أنه كان هناك اتفاق بين مصر والسعودية بان تبقى أخبار هذه الوديعة سرية وألا يتم الإعلان عنها، والدليل هو الإعلان في ذلك التوقيت وبعد شهر تقريبا من تلقي مصر لها وذلك كيداً في السعودية بعد التوتر الأخير.

0

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.