في أولى خطوات التهدئة مع المملكة..الأزهر الشرف يعتذر للسعودية عن مؤتمر الشيشان
الأزهر يعتذر للسعودية

فيما وصفه متابعون بأنها الخطوة الأولى على طريق تهدئة التوتر الحادث منذ أيام قليلة بين مصر والمملكة العربية السعودية، سافر أمس وفد مصري من الأزهر الشريف برئاسة  الدكتور عباس شومان، وكيل شيخ الأزهر، ومعه مجموعة من علماء الأزهر، على رأسهم الدكتور صلاح العادلي أمين سر هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بالإضافة محمد عبد السلام مدير الشئون القانونية بالأزهر الشريف.

حيث ذكرت صحيفة الوطن أن الوفد أوضح للقيادات الدينية في السعودية أن مؤتمر أنصار السنة في الشيشان تم استغلاله بشكل خاطىء على حد وصف الصحيفة، في توتر العلاقة بين البلدين مؤكدين أن شيخ الأزهر كان في زيارة هناك في الشيشان ولم يحضر سوى الجلسة الإفتتاحية بحكم تواجده هناك، وأن مصر لم تشارك في صياغة البيان الختامي للمؤتمر.

وأضاف الوفد بأن خدمات المملكة العربية السعودية للإسلام والمسلمين تتحدث عن نفسها ولا تحتاج لشرح أو توضيح ،وقد عقد رئيس الوفد عباس شومان لقاء مع عدد من قيادات مجلس علماء السعودية والمثقفين والإعلاميين السعوديين لشرح موقف الأزهر من هذا المؤتمر.

555

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.