بعد أزمة السكر .. توقعات بنقص حاد في الأرز
سلع غذائية

في ظل التدني الواضح في ظروف المعيشة، وحالة الزيادة المتفاقمة في الأسعار والذي تجلي في بعض السلع الهامة والرئيسية مثل السكر الذي شهد أزمة كبيرة في الآونة الأخيرة.

وفي ذلك الصدد، قامت النقابة العامة لبقالي التموين بتسليط الضوء على بعض السلع الرئيسية الأخرى التي من المتوقع أن يحدث لها عجز في الفترة المقبلة، حيث حذرت النقابة من امتداد أزمة السكر إلى سلعة الأرز، وهذا الأمر ناجم عن احتكار بعض تجار الأرز  مع إحجام العديد من الفلاحين عن توريد الأرز للمضارب، وقيامهم بتخزين نسب عالية منه تصل إلى ما يقرب من 75 % والمطالبة بزيادة الأسعار.

وأفاد نقيب البقالين أن نسب العجز في السكر تجاوزت 70%، وأن من المتوقع أن نسبة العجز في الأرز تصل 40%، حيث أن المضارب يقوم عملها فقط على 25% وأن سعر الطن من الأرز تراوح سعره 4200 جنيه، ليصل للمواطن فيما يقرب من 6 جنيه للكيلو، وقام بتقديم بعض النصائح للحكومة بفتح باب الاستيراد من الخارج لكي نقوم بمنع هيمنة الفلاحين والتجار علي السلع الغذائية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.