بالفيديو.. وزارة التربية والتعليم تنفي حذف جزيرة تيران وصنافير من المناهج
وزارة التربية والتعليم

قال الأستاذ بشير حسن المتحدث الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم المصرية، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي، ببرنامجه ” مانشيت القرموطي” والمذاع على قناة العاصمة الفضائية، بأن هناك بعض وسائل الإعلام وبعض الصحف الشهيرة، تنشر معلومات خاطئة عن حذف جزيرة تيران وصنافير من مناهج التعليم.

وأشار بأن جزيرة تيران وصنافير، لم يتم حذفهما من المناهج العام الماضي أو العام الحالي، والجزيرتين تم ذكرهما في كتاب الصف السادس الابتدائي، ولكن لم يتم تحديد تابعيتهما لمصر أو السعودية، وأكبر دليل بأن يطلع الجميع على الكتاب وسوف يجدهم بالفعل.

وأضاف بان وزارة التربية والتعليم، لم تقم بطباعة أطلس جديد منذ عام 1994، والأطلس موجود على موقع الوزارة، ولم يتم حذف الجزيرتين، وكل ما يقال عن حذفهما إشاعات كاذبة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ..رد الأستاذ بشير أبلغ رد على مداخلته فقط أدخل على موقع الوزارة الرسمى لترى الأطلس الجديد بعد حذفهما من مصر..كماتم حذفهما خريطة وكلاما من المحميات الطبيعية المصرية !!..وتركا بدون اسم فى خريطة سيناء باعتبارهما يتبعان دولة أخرى ..اما الكتب فمنهج الدراسات المذكور تيرم تانى اى لم يطبع بعد فمن اين اتى بالكتاب 2017 وسلمه للأستاذ الجارحى!!.. وعموما نحن شاهدنا الخرائط فى اصول كتاب خارجى يطبع بموافقة واشراف الوزارة.. اماعدم طباعة اطلس جديد ..فالأطلس يطبع كمرجع للمكتبات المدرسة وليس للمدارس كمنهج والأمر الادارى واضح وقد اعترف المتحدث الرسمى بأن الجزرتين لم تحدد تبعيتهما !! مساويا بين مصر والسعودية فى تبعتهما باعتبار الوزارة جهة محايدة ومع الاسف التبرير غير حقيقى حيث ان تبعية الجزيتين فى منهج العام المواضى كانت واضحة ومحددة لمصر سواء فى الأطلس او درس المحميات الطبيعية او منهج دراسات الصف السادس !!وتغير الوضع فقط هذا العام وبهذا يتضح انها ليست “اشاعات كاذبة!!”..اما حذف خريطة واحدة من اجل التخفيف على الطلاب وتغيير الخرائط من اجل استقلال جنوب السودان التى تذكرتها الوزارة فجأة بعد 15 يوما من بدء الدراسة والأدهى بعد 6 اعوام على انفصال وليس استقلال جنوب السودان فهذه مبررات ..لاتثير سوى الرثاء.. اما عدم اخذ رأى الوزارة فأدعه لك لتسأل من تشاء هل الاستاذ بشير يرد على احد وساترك لك انت الرد عليه فكلنا نعلم انه لايرد الا على قلة محظوظة من محررى ومقدمى الفضائيات وبعض مندوبى الوزارة ..بقيت الاشارة الى ان عمل المتحدث الرسمى له وجه آخر وهو نقل السلبيات والمشاكل التى تهم الناس وتثير استيائهم من الأداء عموما للوزير لتقييم وتصويب الأداء لوزارته وهذا فى صالح الوزارة والوزير معا وبالطبع انا لااتحدث عن تخطى مدرس فى ترقية او نقل تلميذ من مدرسة الى اخرى فهذه مهمة خدمة المواطنين بالوزارة انا أتحدث عن مفهوم علمى وعملى واعلامى غائب مع الأسف وكان يمكن ان يحل قضايا كثيرة لو طبقناه.. وعموما انا كماتعلم عنى لست من هواة الجدل او المشاحنة مع زميل.. لكن القضية اكبر من الوزير والوزارة ومتحدثهاالرسمى ا لقضية سابقة خطيرة تمس وطنا بكامله ولك ان تعلم ياسيدى ان خريطة تعليمية وضعت حلايب وشلاتين اسفل خط عرض 22 فى منهج ما ..اى انها تتبع السودان ، بل ان خريطة موانى البحر الاحمر تجاهلت المثلث كله حلايب شلاتين وابو رماد ..المسألة اخطر مما نرى واكبر من “….” ونأمل ان تصحح الوزارة خرائط الوطن المشوهة فى كتب واطلس التيرم الثانى وقتها سنقدم للوزير ومتحدثه الرسمى وأصغر عامل فى وزارة التربية والتعليم أكبر تعظيم سلام.. فقط كنت اتمنى من الزملاء ان يتعبوا قليلا قبل ترديد كلام المتحدث ويدخلوا فقط على الموقع الرسمى للوزارة لاأكثر.. وهو مافعله مثلا عالم كبير مثل د.عصام خليفة..تحياتى لك على الموضوعية وشكرى. السيد رشاد

  2. ..رد الأستاذ بشير أبلغ رد على مداخلته فقط أدخل على موقع الوزارة الرسمى لترى الأطلس الجديد بعد حذفهما من مصر..كماتم حذفهما خريطة وكلاما من المحميات الطبيعية المصرية !!..وتركا بدون اسم فى خريطة سيناء باعتبارهما يتبعان دولة أخرى ..اما الكتب فمنهج الدراسات المذكور تيرم تانى اى لم يطبع بعد فمن اين اتى بالكتاب 2017 وسلمه للأستاذ الجارحى!!.. وعموما نحن شاهدنا الخرائط فى اصول كتاب خارجى يطبع بموافقة واشراف الوزارة.. اماعدم طباعة اطلس جديد ..فالأطلس يطبع كمرجع للمكتبات المدرسة وليس للمدارس كمنهج والأمر الادارى واضح وقد اعترف المتحدث الرسمى بأن الجزرتين لم تحدد تبعيتهما !! مساويا بين مصر والسعودية فى تبعتهما باعتبار الوزارة جهة محايدة ومع الاسف التبرير غير حقيقى حيث ان تبعية الجزيتين فى منهج العام المواضى كانت واضحة ومحددة لمصر سواء فى الأطلس او درس المحميات الطبيعية او منهج دراسات الصف السادس !!وتغير الوضع فقط هذا العام وبهذا يتضح انها ليست “اشاعات كاذبة!!”..اما حذف خريطة واحدة من اجل التخفيف على الطلاب وتغيير الخرائط من اجل استقلال جنوب السودان التى تذكرتها الوزارة فجأة بعد 15 يوما من بدء الدراسة والأدهى بعد 6 اعوام على انفصال وليس استقلال جنوب السودان فهذه مبررات ..لاتثير سوى الرثاء.. اما عدم اخذ رأى الوزارة فأدعه لك لتسأل من تشاء هل الاستاذ بشير يرد على احد وساترك لك انت الرد عليه فكلنا نعلم انه لايرد الا على قلة محظوظة من محررى ومقدمى الفضائيات وبعض مندوبى الوزارة ..بقيت الاشارة الى ان عمل المتحدث الرسمى له وجه آخر وهو نقل السلبيات والمشاكل التى تهم الناس وتثير استيائهم من الأداء عموما للوزير لتقييم وتصويب الأداء لوزارته وهذا فى صالح الوزارة والوزير معا وبالطبع انا لااتحدث عن تخطى مدرس فى ترقية او نقل تلميذ من مدرسة الى اخرى فهذه مهمة خدمة المواطنين بالوزارة انا أتحدث عن مفهوم علمى وعملى واعلامى غائب مع الأسف وكان يمكن ان يحل قضايا كثيرة لو طبقناه.. وعموما انا كماتعلم عنى لست من هواة الجدل او المشاحنة مع زميل.. لكن القضية اكبر من الوزير والوزارة ومتحدثهاالرسمى ا لقضية سابقة خطيرة تمس وطنا بكامله ولك ان تعلم ياسيدى ان خريطة تعليمية وضعت حلايب وشلاتين اسفل خط عرض 22 فى منهج ما ..اى انها تتبع السودان ، بل ان خريطة موانى البحر الاحمر تجاهلت المثلث كله حلايب شلاتين وابو رماد ..المسألة اخطر مما نرى واكبر من “….” ونأمل ان تصحح الوزارة خرائط الوطن المشوهة فى كتب واطلس التيرم الثانى وقتها سنقدم للوزير ومتحدثه الرسمى وأصغر عامل فى وزارة التربية والتعليم أكبر تعظيم سلام.. فقط كنت اتمنى من الزملاء ان يتعبوا قليلا قبل ترديد كلام المتحدث ويدخلوا فقط على الموقع الرسمى للوزارة لاأكثر.. وهو مافعله مثلا عالم كبير مثل د.عصام خليفة..تحياتى لك على الموضوعية وشكرى. السيد رشاد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.