تعليق ناري من الإعلامية “لميس الحديدي” عن قطع السعودية الإمدادات البترولية عن مصر
لميس الحديدي

قالت الإعلامية لميس الحديدي خلال تقديمها برنامج “هنا العاصمة”، والمذاع على قناة “سي بي سي” الفضائية، بأن العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومصر، علاقات راسخة ومهمة وتاريخية، ولا يمكن أن يكون هذا القرار قرار سياسي.

وأشارت لميس بأن مصر لا تعاقب، ولا يمكن أن يتم لوي ذراعها، وعلاقتنا مع السعودية لا تتحمل لي الذراع، والمواطن السعودي والمصري لا يقبلون هذا الأمر، ولن يتحملوا أن يتم تفرقتهم أو هدم هذه العلاقات.

وأضافت بأنه لابد من وجود حل سياسي وسريع، من قبل الحكومة والرئيس السيسي، ومعرفة أسباب هذا القرار، واحتواء أي أزمة بين الطرفين.

وأكدت بأنه يجب على المصريين، الفترة القادمة أن يقوموا بالترشيد في استخدام الوقود، ولا يسرفوا في استخدامه، كما يفعل البعض مع الكهرباء وغيرها من الخدمات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. قدها ويقدر بإذن الله تعالى. واللي يصبر ينول ونقوم بمصر بقيادة السيسي لبر الأمان وهي دي مصر للي ميعرفهاش. واقرأو التاريخ.

  2. سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى اضرب بيد من حديد على شراذم الارهابية فهم أس وسبب الهمجية فى كل شيء فلتقطع رقابهم وليزجوا بالسجون فهؤلاء لن يردعهم سوى الاجراء الشديد والعين الحمرا ويا قضاءنا الشامخ أين أنتم من تأخير الأحكام رفقا بالوطن ثقتنا بالله وفيكم لن تتزعزع أنتم خلاصنا من هؤلاء المخربين فى كل مناحى حياتنا مصرنا تريد الاستقرار والهدوء حتى تكتمل مسيرتنا وبناء نهضتنا واتماما لمشروعاتنا القومية الكبرى رحم الله الزعيم الخالد ابو خالد عندما أذلهم وأطاح بهم وجعلهم يتبرؤن من جماعتهم الارهابية الدموية الدولة المصرية قوية ولها اليد العليا فى امكانية سحق هؤلاء والضرورات يا سادة تبيح المحظورات وديننا يحضنا ويأمرنا بذلك فجزاء من يسعى بيننا بالخراب وتعطيل المسيرة القتل والسجن الى متى وأسلوب المهادنة لا يجدى معهم فالقانون حازم وسيفه بتار وكل من يخرج ويشذ عن الطريق ويثير الأزمات ليس له سوى تطبيق القانون وبحزم ودون تأخير فالنفس البشرية جبلت وخلقت على الخوف من العقوبة عند ارتكاب الشر ومخالفة القانون فعندما يرى الفاسد والارهابى أن عقابه صارم وسريع سيفكر مليون مرة فى ارتكاب الجريمة دم علينا ربنا نعمة الأمن وبارك لنا فى جناحى الامن الأشداء بعون ربهم الجيش البطل والشرطة الساهرة وستجتاز مصرنا عنق الزجاجة بوعى المخلصين وعرق الكادحين وسهر الأعين المخلصة والتى لا تغفل ولا تنام عن كيد الكائدين وتدبير الشياطين سلمت لنا يا أم الدنيا وسنراك ويرى معنا العالم كله العدو قبل الصديق اجتيازنا لما نحن فيه بهمة رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه تحيا مصر مليون مرة برغم أنف الكارهين الحاقدين وسلمت لنا بعون ربنا قيادتنا السياسية المخلصة والواعية وحفظ الله لنا محبوبتنا الغالية أمنا الرؤم مصرنا الغالية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.