صاروخ الطائف “تفاصيل كاملة عن الواقعة وجهود قوات التحالف الوطني في التصدي له”
صاروخ الطائف

أثار صاروح الطائف ضجة كبيرة بالسعودية اليوم، وذلك بعد أن أعلنت مصادر مسئولة عن إطلاق صاروح بركان 1 من صنعاء من أجل استهداف القاعدة الجوية السعودية في الطائف، وجاء ذلك ردا على قصف التحالف لمجلس عزاء بصنعاء، وذلك ما تسبب في الكثير من الزعر في المملكة العربية السعودية.

الطائف شهدت اليوم اعتراض صاروخين باليستيين أطلقهمها الحوثيون باليمن، وكان أولهما قد تم إطلاقه ظهر الأحد التاسع من اكتوبر الماضي، وكان مصدره مدينة صنعاء، وتم إطلاق الثاني اليوم الاثنين من شمال صعدة، وكان إتجاه مدينة الطائف.

كانت وكالة الأخبار السعودية أعلنت عصر اليوم أن الدفاع الجوي بالمملكة قد تمكن من اعتراض صاروخ الطائف وتدميره دون حدوث أضرار بالمدينة، وتابعت قوات التحالف الجوية بحثها عن موقع الاطلاق وقامت باستهدافه والقضاء عليه.

وكانت الحدود بين اليمن والسعودية اليوم قد شهدت تشديدا كبيرا من قوات التحالف، وقامت السلطات السعودية بدفع عدد كبير من التعزيزات العسكرية إلى مدينة نجران على الحدود الجنوبية باليمن، وذلك من أجل التصدي إلى أي محاولات للتسلل أو تكرار إطلاق الصواريخ.

كانت الفترة الأخيرة قد شهدت عدة مناورات ومناوشات بين قوات التحالف والحوثيين بالمنطقة الجنوبية من السعودية على حدود اليمن، وقد قامت قوات التحالف بقصف عدة مواقع للحوثيين ومنعت وتصدت لأكثر من صاروخ كان قد تم استهداف به مناطق حيوية بالسعودية، ومرت فترة الحج بسلام على المملكة هذا العام.

طمأنت وكالات الأنباء السعودية السكان بمنطقة الطائف حول الأحداث التي حدثت اليوم وسببت ذعر للمواطنين، وأكدت أن الوضع تحت السيطرة ولم يسفر عن أي أصابات أو أنفجارات، وأن الجيش السعودي يعمل على تأمين الحدود طوال الوقت.

هذا وأعرب الكثير من المواطنين عن قلقهم تجاه الأحداث الأخيرة بالطائف، وذلك مادفع الحكومة السعودية إلى طمأنة الجميع وإبلاغهم باستقرار الأوضاع وعدم وجود أي مشاكل بالمنطقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.