مباحث الأموال العامة تعلن عن تورط مسئولين بالتموين والبترول في أزمة زيت الطعام
ازمة زيت التموين

في واقعة إهدار مال عام جديدة فقد كشفت إدارة المباحث العامة بمحافظة الإسكندرية عن واقعة تسببت في خلق أزمة في زيت التموين بالسوق المحلي، حيث قام أحد المسئولين في شركة زيوت تابعة لوزارة التموين بالتلاعب وبيع حصص من الزيت الغير المعالج لإحدى الشركات التي تعمل بمجال الحديد والصلب .

تفاصيل القضية

وفق معلومات مؤكدة وصلت لإدارة مباحث الأموال العامة عن قيام شركة تابعة لوزارة التموين ببيع زيت الصويا (غير مدفوع الجمارك) المدعم، والمخصص لإنتاج الزيت وبيعة في الأسواق للجمهور بأن باعت حصتها لشركة تعمل في مجال الحديد والصلب بالإسكندرية .

ومن التحريات أتضح أن الشركة التابعة لوزارة التموين قد تعاقدت مع شركة أخرى تعمل بمجال الزيوت والشحوم للمصانع وهي شركة تابعة لوزارة البترول حيث قامت الشركة الأولى ببيع حصة مخصصة لها من 8 آلاف جنية وقامت ببيعها للشركة الثانية ب 40 ألف جنيه وذلك لتستخدمها دون معالجة في مجال صناعة الحديد والصلب .

وقد أسفرت التحريات عن ضبط سيارة محملة بـ 700 ك جم  وتبلغ قيمة الشحنة بـ 590 ألف جنية كانت متجه للشركة الأخرى وفق الاتفاق المبرم بين الشركتين وقد تم التحفظ على المسئولين بالشركتين والتحفظ على السيارة بالشحنة المحملة بها تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.