بعد اجراء “السيسي” التاريخي مؤخراً.. «ضربة جديدة للدولار بقرار سعودي».. وتوقعات بانهيار سريع للورقة الخضراء في البلدين
السيسي وسلمان

يبدو أن الخارطة الاقتصادية للعالم العربي، ستتغير خلال الفترة القادمة، بعد هيمنة الدولار الأمريكي على سوق الصرف العالمي ومن ثم سوق الرف العربي، فبعد أيام قليلة من القرار المصري، باستخدام اليوان الصيني، في التعاملات بقناة السويس، بعد انضمام العملة الصينية لسلة العملات العالمية (الدولار والين واليورو والجنيه الإسترليني)، في مقابل قرار صيني بالتعامل بالعملة المحلية في التبادل التجاري مع مصر، أقدمت السعودية على قرار مشابه.

فقد ازاح اليوان الصيني والريال السعودي الدولار الأمريكي جانباً في تسوية العلاقات التجارية بين الرياض وبكين، تمهيداً لعلاقات ثنائية مزدهرة بين السعودية والصين، تزامناً مع التوترات الأمريكية السعودية الأخيرة، وهو مؤشر لشراء الصين النفط السعودي بعملتها مستقبلاً، فيما سيكون الدولار الأميركي هو المتضرر الأكبر.

كما يسمح التأسيس الجديد للمملكة بشراء وارداتها من السلع والخدمات بالريال السعودي من الصين، ما يمهّد لتعزيز العلاقة التجارية بين البلدين مستقبلاً، على أن يكون الدولار خارجاً تماماً من هذه التعاملات، وإلغاء تداوله في علاقات البلدين.

ويتمثل هذه الخطوة من قبل المملكة العربية السعودية، ومن قبل مصر، اجراءاً جديداً وجريئاً من شأنه، انخفاض أسعار الدولار الأمريكي، في وجه العملات المحلية لهما.

لمتابعة اجراء السيسي التاريخي قبل القرار السعودي، يرجى الضغط هنا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يااحمد ياوحيد سيب ام الفلسفه حقتك وخلك صاحي في الي بيحصل حولك
    اصلآ انت شكلك عارف الي بيدور حوليك بس بتسطعبط
    السعودية البلد الوحيد الي ربنا شرفها بخدمه الحرمين ومااعطاها هذا الشرف غير لانها تستاهل
    السعودية حكومه وشعب يد واحده
    وماعليها من الاعداء

  2. يااحمد ياوحيد سيب ام الفلسفه حقتك وخلك صاحي في الي بيحصل حولك
    اصلآ انت شكلك عارف الي بيدور حوليك بس بتسطعبط
    السعودية البلد الوحيد الي ربنا شرفها بخدمه الحرمين ومااعطاها هذا الشرف غير لانها تستاهل
    السعودية حكومه وشعب يد واحده
    وماعليها من الاعداء

  3. أمصر أم الدنيا وهتبقى قد الدنيا
    ومصر نشر قليلة احنا اللى مستقلين أنفسنا وبلدنا
    ويا ريت الاخوة المتشائمين يحتفظوأ.برأيهم ﻷنفسهم لانهم لا يروا سوى نصف الكوب الفارغ ولكن نحن بعون الله قادرين نشوف النصف الممتلئ لأن قلوبنا ليس بها.هذا السواد
    وأنا ان شاء الله لمنتصرون

    1. والله انتي صعبانة عليا. الدولار النهاردة وصل 14 جنيه يا بركة. انتو ليه مش عاوزيين تصدقوا ان الله لا يصلح عمل المفسدين. والله اي حاجة حيعملوها مش حيكون وراها الا الخسران. ده حكم ربنا فيهم واقعدي استني لحد ما راس الغراب تشيب وبرضو حتلاقي نفسك مستنية السمنة من بطن النملة وبتقولي نفس المبررات والامور بتسوء طول ما المفسدين ورانا. قتل الابرياء والتشهير بيهم بعد الموت وبال على كل مصر. لعنة ومش حتترفع والدليل من ساعتها مصر مشافتش خير ولا حتشوف.

  4. طب السعودية اقتصادها قوى وكذلك ستقوم بتصدير البترول للصين يعنى غالبا ميزان تجارى متساوى انما مصر لا اقتصاد ولا فى حاجة نصدرها حتى الكبريت وابرة الباجور بنستوردها من الصين ورجاء عدم مساواة مصر بالسعودية مرة اخرى لان الفرق رهيب ثم مصر من دول العالم الثالث والسعودية مصنفة دول عالم اول وان كنت اعتقد لو اعادوا التصنيف مصر ستكون من دول العالم ال 17 منفردة وبفارق 14 مستوى عن دول العالم الثالث وكلة بسبب ابو وش فقر اللى قال هتكون اد الدنيا اهى دلوقتى بقت برة الدنيا خالص

    1. سعودية دول عالم أول؟ واضح إن عندك مشكلة في فهم الموضوع مصطلح دول العالم الثالث استُعمل تعبير العالم الثالث لأول مرة سنة 1952 في مقالة صدرت للاقتصادي والسكاني الفرنسي ألفريد سوفيه في إشارة إلى الدول التي لا تنتمي إلى مجموعة “الدول الغربية” (أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية وأستراليا واليابان وجنوب إفريقيا) ولا إلى مجموعة الدول الشيوعية (الإتحاد السوفياتي والصين وأوروبا الشرقية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.