هل يستحق بحث ” التدمير الذاتي ” ليوشينوري أوسومي جائزة نوبل في الطب؟
العالم الياباني يوشينوري أوسومي

تقديراً لإسهامه في مجال الطب تحديداً في معرفة طبيعة تكسير الخلايا وإعادة إنتاج مكونات الخلايا بالجسم فيما يسمى ” التدمير الذاتي ” حصل العالم الياباني أوسومي والأستاذ بمعهد طوكيو للتكنولوجيا منذ عام 2009 على جائزة نوبل في مجال الطب لعام 2016.

ما هو التدمير الذاتي؟

 الإلتهام الذاتي
الإلتهام الذاتي

405

 الإلتهام الذاتي
الإلتهام الذاتي
خلايا سرطانية
خلايا سرطانية
 الإلتهام الذاتي
الإلتهام الذاتي

وفي مصطلح آخر ” الالتهام الذاتي للخلايا ” والمقصود هنا ليس تدمير الجسم لنفسه فتدمير الخلايا بالطبع ليس أمراً جيدا ولكن المعني بالالتهام الذاتي هو (عملية طبيعية تستخدمها الخلايا للدفاع عن نفسها حتى تبقى على قيد الحياة).

التدمير الذاتي يتصدى للفيروسات ويواجه البكتيريا الغازية ويعمل على التخلص من الخلايا القديمة التالفة لتكوين خلايا أخرى جديدة، لذلك فإن أي خلل في هذه العملية يؤدي إلى أمراض الشيخوخة ومن ضمنها الخرف.

فوائد البحث وهل يستحق جائزة نوبل؟

امراض الشيخوخة
امراض الشيخوخة

البحث يستحق عن جدارة جائزة نوبل وهي الجائزة التي أوصى بمنحها مخترع الديناميت ” الفريد نوبل ” لمن يقدم أبحاث هامة في مجالات ( العلوم، والسلام، والأدب) وتقدر قيمة الجائزة 930 ألف دولار.
فوائد البحث

  1. تفادي بعض الأمراض التي تصيب الانسان في سن الشيخوخة مثل ” الخرف ”.
  2. قدرة الجسم على مواجهة الفيروسات والتصدي للبكتيريا وقدرة الخلايا على التجديد التلقائي لنفسها.
  3. معرفة العديد من المشاكل التي تصيب جسد الإنسان مثل باركنسون والسرطان.
  4. قدرة الخلايا على التهام التالف منها وتحويلها إلى مواد عضوية أو إصلاح هذا الجزء التالف.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.