وكالة الأناضول التركية: لا تطبيع مع مصر إلا بإطلاق سراح “مرسي”
حوار أردوغان مع جمال خشاقجي

أثارت التصريحات النارية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد مصر ردود فعل متباينة من جهة الحكومة المصرية، وأنصار الرئيس المعزول “محمد مرسي” من جهة أخرى، والتي أوضح فيها الرئيس التركي أنه: لا تطبيع للعلاقات مع مصر إلا بإطلاق سراح الرئيس المعزول ورفاقه.

في حوار تليفزيوني أجراه الكاتب السعودي “جمال خشاقي” مع الرئيس التركي “رجب أردوغان” على قناة “روتانا خليجية “ونقلت أجزاء منه وكالة الأناضول التركية صرح الرئيس التركي “رجب أردوغان” أنه لا عودة للعلاقات مع مصر على أي مستوى إلا بإطلاق سراح الرئيس المعزول”محمد مرسي” ورفاقه، ومن الممكن عودة العلاقات التجارية فقط لأنها مفيدة لتركيا على حد قوله.

كما رد أردوغان على الانتقادات الموجه له بشأن تعامل الحكومة التركية مع جماعة “غولن” مقارنة بتعامل الحكومة المصرية مع جماعة الإخوان بأن الأحداث في مصر تختلف تماما عن تركيا.

وعلى صعيد آخر أكد المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار “أحمد أبو زيد” رفض مصر التعليق على تصريحات الرئيس التركي التي ذكرها أمس في حواره التليفزيوني والتي لا يمل الرئيس التركي من تكرارها.

وجدير بالذكر أن مثل هذة التصريحات تتعارض مع أي مساعي لتحسين العلاقات بين البلدين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.