طيارين مصريين يثيران جدلاً واسعا في الولايات المتحدة بعد أن حملا حقيبة قنبلة قبل انفجارها ووضعاها في مقلب للقمامة
طياران مصريان في مانهاتن

في السابع عشر من سبتمبر الجاري، شهدت الولايات المتحدة الأمريكية حادثاً إرهابياً من خلال إنفجار قنبلة في ولاية نيويورك الأمريكية، وبالتحديد في مدينة مانهاتن، إلا أن الأمر الغريب هو وجود قنبلة أخرى عثر عليها السكان في مقلب للقمامة، فقاموا بإبلاغ الشرطة التي توجهت على الفور إلى موقع القنبلة وتمكنت من إبطال مفعولها قبل أن تنفجر هي الأخرى.

ومنذ ذلك الحين وتحقيقات المباحث الفيدرالية الأمريكية مستمرة في محاولة للكشف عمن وضع القنبلة في ذلك المكان، وأمس كشفت المباحث جزء كبير من الحقيقة عندما نشرت صورة لرجلين مصريين يحملان الحقيبة التي كانت تحوي هذه القنبلة، وقد إلتقطتهما كاميرات المراقبة وقامت بتصويرهما، وقد كشفت التحقيقات أيضاً أن الرجلان هما طياريين مصريين غادرا إلى مصر في نفس ليلة الإنفجار.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

وطبقاً لما أعلنت عنه المباحث الفيدرالية، أنه ليس هناك أي شبهة تحوم حولهما وأنها تعتقد أن الرجلان قاما بنقل الحقيبة التي تحمل القنبلة إلى مقلب القمامة، ولكن أكدت المباحث أن هناك أشياء مبهمة وتساؤلات تبحث عن إجابة وهو لماذا فعلا ذلك؟، وهل كانا يعلمان بوجود قنبلة داخل هذه الحقيبة؟، ولماذا لم يقوما بالإتصال بالسلطات الأمريكية لإخبارها بشأن هذه القنبلة؟.

204

671

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.