Tutorama منصة إلكترونية جديدة للقضاء على الدروس الخصوصية
شعار منصة توتوراما

قام طالبين خلال دراستهما في لندن وتورونتو بإطلاق منصة على الإنترنت تحمل مسمى Tutorama وتقوم بتعريف أولياء الأمور والطلاب بالمدرسين الموجودين في المناطق التي يقطنون بها، وهذا بهدف القضاء تدريجيا على ظاهرة الدروس الخصوصية والتي نعاني منها كثيرا في المجتمع.

وتقوم المنصة الجديدة بتقديم محتوى تعليمي لمساعدة الطلاب على التفوق الدراسي وذلك في شتى المراحل الدراسية، وتمكن من اختيار المدرسين والتعرف على السيرة الذاتية الخاصة بهم، كما تسمح للطلاب بابداء آرائهم نحوهم، وتعطي مواعيد للدروس الخاصة وطرق لدفع المصروفات.

وقد قامت شركة A15 وهي شركة استثمار في Tutorama بالقضاء وتغيير ظاهرة الدروس الخصوصية من خلال الاعتماد بشكل كبير على الطلبة الفائقين والخريجين في مصر، وذلك من خلال تعيينهم في المنصة كمدرسيين لتقديم المحتوى التعليمي المناسب.

وقالت شركة الاستثمار إنها مؤمنة بالتعليم في كل مكان وخاصة تعليم الشباب، وقالت أن منصة Tutorama تقوم بتسهيل العقبات وتذليلها للنظام التكنولوجي المطروح حديثا، كما وأكدت أن فريق العمل لديها هو أكثر ما يجذبها فاستثمار الشركة يكون في الأفراد اللذين تتعامل معهم وليس في الأفكار.

وقد قام بهذه الفكرة كلا من رائدا الأعمال المصريين عمر خشبة ومحمد خضير، وقد لاحظا بعد تطبيق المنصة تغيير كبير لدى الأطفال في مستوى استيعابهم وتطورهم بشكل سريع، كما قال أصحاب الفكرة أن الهدف ليس بالضرورة القضاء على الدروس الخصوصية بل بالقيام بتنظيمها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.