مفاجأة.. شاهد| مفردات مرتب أستاذ جامعي مصري يشعل فتنة في الكويت.. مرتب خيالي يصيب الكويتيين بالصدمة
مفردات مرتب

تسببت مفردات المرتب الخاصة بأستاذ جامعي مصري يعمل بدولة الكويت، من اشعال غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن المرتب مبالغ فيه، وخيالي، بالمقارنة بمثيله من العاملين الكويتيين أنفسهم، وهو ما اعتبروه بالأمر الصادم لهم.

وعرض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت، صورة من مفردات مرتب الأستاذ الجامعي المصري، وبدأ بإعداد مقارنات بينها وبين ما يتحصل عليه كويتيين، مشيرين بأن الأستاذ المصري يحصل على مبلغ 500 دينار كويتي بدل سكن، في حين الكويتيين يحصلون على 150 دينار فقط، علمًا بأن بعضهم يدفع 600 دينار كويتي كإيجار مسكن.

وجاءت مفردات المرتب المتداولة، للأستاذ الدكتور “أحمد محمد حسن شحاتة صقر”، الحاصل على دكتوراه في الأدب المسرحي والنقد عام 1991، كالآتي:

  • المرتب الأساسي 905 دينار كويتي
  • العلاوة الاجتماعية 80 دينارا كويتيا
  • بدل طبيعة العمل 700 دينار كويتي
  • بدل مهنة 320 دينارا كويتيا
  • زيادة خاصة 50 دينارا كويتيا
  • غلاء معيشة 50 دينارا كويتيا
  • بدل سكن 500 دينار كويتي
  • الإجمالي 2605 دينار كويتي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. لماذا هذه المقارنة الظالمة الله سبحانه وتعالي خلق الناس والبشر وفضل الله بعضهم علي بعض بفضل الله وما خلقه فيهم من فروق فردية في التعليم والفكر والميول والقدرات العقلية والحركية والمهارية ولماذا لا ياخذ المجيد حقه بما يرضي الله ورسوله طبقا لقدراته ومجهوده وعلمه وانجازاته وخبراته فقد امر الاسلام بذلك فلماذا نستكثر علي مجتهد حقه ورزقه مع ان الارزاق بيد الله والارزاق هنا هي الصحة والقوة والعلم والمجهود والجودة والتميز والاخلاق وكل شيء خلق بمقدار ، فهل لو هذا الدكتور امريكي وليس مصر سوف يتم مقارنته بهذا ولا ذاك اظن لو انه امريكي او اوروبي او اجنبي ومش مصر لن تكون هناك مقارنه لماذا؟ لوجود عقدة الخواجة عجبا علينا نحن العرب نقلل من شأن انفسنا ونزيد من شأن الاخرين، اني لا اقول لا تعطي الامريكي او الاجنبي ولكن اعطي كل ذي حقا حقه ولو كان علي غير دينك او جنسيتك او عرقك المهم عمله ونشاطه ومجهوده وتفوقه.

  2. لا مجال للمقارنة بين الناس وارزاقهم والمرتبات والاجور يجب ان تقرر حسب الامكانيات وما يقدمه الفرد في عمله ولا يجب ان نقارن هذا وذاك لان هناك فروق فردية بين البشر هكذا خلق الله الانسان وكل له رزقه حسب مجهوده وامكانياته الفكرية والعقلية ومهاراته الادبية والعلمية وكل شيء بمقدار ومن يتكلمون عنه قد يكون خبرة علمية وبالفعل هو عالم له قدراته التي تميزه عن غيره فما هو وجه الاعتراض علي منحه هذا الاجر والتحفيز واتستفسر من الذين يقولون ويقارنون بينه وبين الاستاذ االدكتور المصري والكويتي والسؤال هنا لو كان الاستاذ الدكتور امريكي او اوروبي فكانت سوف تكون هذه المقارن ؟ طبعا لا يجرؤ احدا علي اجراء مثل هذه المقارنة لوجود عقدة الخواجة الفذ والذي ياخذ بلا حساب، انني لا افضل دولة علي دولة ولا جنس علي جنس ولا عرقية علي عرقية ولكن الاختلاف والتنوع الرباني في القدرات موجود ولماذا لا يأخذ كل مجتهد حقه واجره الذي يستحقه ولله الامر من قبل ومن بعد، وان الله له في خلقة شئون .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.