ابتكار جديد بالدموع والعرق للكشف عن مستوى السكر في الجسم
جهاز قياس مستوى السكر

نظرا للتكلفة التي يعاني منها مريض السكر في قياس مستوى الجلوكوز في الجسم، فقد ابتكر بعض العلماء علاج جديد بوسيلة أرخص من تلك القائمة وذلك من خلال تطوير شريط من النحاس يتم استخدامه كبديل لأجهزة السكر الاعتيادية ولكن من خلال العرق، أو الدموع، كما ويعتبر أكثر دقة في القياس.

وطريقة عمل هذا الجهاز عن طريق اتصال الشريحة النحاسية المبتكرة بالمواد الملحية في الجسم كالعرق والدموع وذلك لتعطي إشارة كهروكيميائية وتعطي نتيجة القياس النهائية، ويعمل النحاس بسرعة كبيرة مع أملاح الجسد ولذلك فيقترح العلماء عمل تطبيقات أخرى لإدارة السكر وتنظيمه.

ونظرا لمعاناة مرضى السكر من هذا المرض ، والذي أصبح انتشاره على نطاق واسع جدا في المجتمع، فإن الحاجة لقياس مستوى الجلكوز في الدم مطلوب جدا و لا يوجد به تكنولوجيا أكثر من تلك القائمة على شكة الإبرة والتي يعاني الكثير من السلبيات التي تعتريها ومشاكلها المتعددة.

كما أن هذه الأجهزة الاعتيادية لا تعطي في الكثير من الأحيان نتائج صحيحة ومضبوطة لقياس مستوى السكر، وهذا الابتكار الجديد بالشريحة النحاسية يعد  معالجا لجميع السلبيات التي تعتري الأجهزة الأخرى لقياس السكر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.