هل تنجح ولاية “كاليفورنيا” في الانفصال عن الولايات المتحدة الأمريكية بمساندة موسكو ؟
استقلال كاليفورنيا

نشرت صحيفة “ترود”، مقالاً صحفياً، أشارت فيه إلى انعقاد المؤتمر الدولي للمناضلين من أجل الاستقلال في الــ 25 من الشهر الجاري، و الذي سيعقد في العاصمة الروسية موسكو .

و أشار المقال، إلى أن من بين المشاركين في المؤتمر ” لويس مارينيللي”، رئيس حركة “نعم كاليفورنيا” الانفصالية، و الذي أكد على أن الجزء الأكبر من سكان الولاية يؤيدون فكرة الانفصال عن الولايات المتحدة الأمريكية، على خطى سيناريو جزيرة “القرم”، و الذين يُعولون على مساندة ومساعدة الحكومة الروسية لهم .

وقد أكد مارينيللي، في حوار تليفزيوني مع قناة RT الفضائية، أن السبب الرئيسي للمطالبة بالاستقلال هي سياسة واشنطن الضريبية، التي تنتهجها مع سكان الولاية، و أن حجم الضرائب التي تدفعها الولاية تعادل 16 مليار دولار سنوياً، و مع ذلك فإنها تحصل على أسوء مؤشرات في التعليم و البنية التحتية بالولايات المتحدة .

وأضاف مارينيللي، أن أستطلاعاً للرأي تم إجرائه في الولاية أظهر أن 3600 من بين 9000 شخص يؤيدون فكرة الانفصال و الاستقلال، خاصة وأن الولاية نشأت مستقلة قبل ظهور الولايات المتحدة بزمن طويل، و قد حُكمت ذاتياً حتى عام 1850.

و أكد مارينيللي، أنه في حالة الاستقلال فسوف تتبنى الولاية علاقات خارجية مغايرة تماماً لما تنتهجه الولايات المتحدة من علاقات تعتمد على “البلطجة الدولية”، كما صرح أن جمع التوقيعات الضرورية لإجراء الاستفتاء على الاستقلال سوف يبدأ مع بداية العام المقبل .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.