ناشط سياسي شهير يلمح لنهاية قوية لما يحدث في مصر وحكاية الرجل الأسمر ذو الصلعة اللامعة
الشعب المصري

في مقال في صحيفة المصري اليوم تحت عنوان “الكابوس…قصة قصيرة”، كتب الناشط السياسي الشهير عمار على حسن أحد أكبر النشطاء الداعمين لبيان الجيش في الثالث من يوليو 2013، والذي تم فيه عزل محمد مرسي، قصة قصيرة تحوي العديد من التلميحات الصريحة والواضحة عن الأحداث التي جرت في مصر منذ ثورة 25 يناير 2011 ،وحتى الآن وعن التوقعات التي يراها لما سوف يحدث وهو الأخطر والذي اعتبره كثيرون تحريض على أمور خطيرة.

حيث قال أن رجل قدم تقارير خطيرة لسيده أكد من خلالها أن الناس سوف تنفجر وتزحف إليه، إلا أن أحد لم يلتفت لتقاريره حتى جاءه راعيه الرجل الأسمر ذو الصلعة اللامعة “وقد قال النشطاء أن يقصد المشير طنطاوي”، وابتسم إليه وقال له أن اليوم وهو يوم ثورة 25 يناير بدأ زحف الناس تجاهك، وأكد عمار أن ذلك الرجل جاءه في منامه سيف وآلة ميقات “ساعة” ومد يده وإقتطفهما.

واستمر عمار حسن في تلميحاته الواضحة للجميع بوصول ذلك الرجل للقصر فوق رؤوس الجميع وناصباً الأفخاخ لكل من كان يقف أمامه، حتى جاء للنهاية عندما ركب جميع الناس السفينة التي بدأت تغوص في الرمال الناعمة، وسوف يغرق الجميع، حتى جاءهم هاتف وقال لهم إذا أردتم النجاة فعليكم بذلك الرجل الذي وصل فوق رؤوس الجميع فعمدوا إليه ومزقوه، ثم رموه في الهواء لينزل غارقاً في الرمال المتحركة ومضت السفينة في طريقها حتى وصلت لبر الأمان.

1

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.