اجراء صادم ومهين من “البحرين” بحق عمالة مصرية.. ومناشدات للحكومة المصرية بالتدخل لحل الأزمة
العمالة

أقدمت وزارة التربية والتعليم بالمملكة البحرينية، على خطوة صادمة، بحق معلمين مصريين، مرتبطين بعقود معها، وقيامها بإبلاغهم، بفسخ عقودهم، وانهاء فترة عملهم بها، وذلك أثناء عودتهم من الإجازة الصيفية، بالرغم من توقيعهم، لعقود جديدة لمدة عامين قبل مغادرتهم البحرين لبلدانهم لقضاء الإجازة الصيفية.. وذلك وفقاً لصحيفة “الوسط” البحرينية.

وأكدت صحيفة “الوسط” البحرينية، بأن المعلمين الوافدين هم جميعهم من الجنسية المصرية، وتفاجأوا بإبلاغ الوزارة لهم بهذا الإجراء بعد سفرهم لبلدانهم، من دون معرفة سبب ذلك، بالرغم من استدعائهم من قبل، لتجديد عقودهم، فضلاً عن منحهم شهادات الاستمرارية التي تفيد بأن عقودهم تمت الموافقة على تجديدها.

وأشارت الصحيفة، بأن المعلمين المقالين، رتبوا أوضاعهم في البحرين على أنهم سيستمرون في عملهم، والآن اغلب أغراضهم ومتعلقاتهم لاتزال في البحرين وهم في مصر، ولا يستطيعون القدوم لترتيب التزاماتهم بسبب إقالتهم من أعمالهم، واصفة ما تم معهم بالإجراء المهين.. وذلك حسب تصريحات المعلمين للصحيفة.

ومن جانبهم ناشد المعلمين المصريين، الحكومة المصرية بالتدخل لحل أزمتهم، خاصةً وأنهم، كانوا قد وقعوا عقود سابقة للعمل، وبناءاً عليه، عادوا للبحرين للعمل، بعد قضاء اجازتهم الصيفية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.