الأسطورة “فالديراما” يتلقى الصدمة الثانية بوفاة شقيقته
فالديراما

للمرة الثانية خلال شهر واحد يتلقى أسطورة الكرة الكولومبية “فالديراما” خبر وفاة شقيقته الصغرى 43 عاما إثر تعرضها لحادث مأساوي حيث اصطدمت دراجتها النارية بسيارة مسرعة لتفقد حياتها في لحظات. وكان ” فالديراما” قد تلقى خبر وفاة والده إثر أمة قلبية منذ ثلاثة أسابيع فقط.

ذكرت الشرطة الكولومبية التي تولت التحقيق في الحادث أن ” جلوريا ماريا فالديراما” كانت تسير بدراجتها النارية حين اصطدمت بسيارة مسرعة لتفارق الحياة على الفور في الوقت الذي فر الجاني هاربنا وجاري البحث عنه لمعرفة المزيد من التفاصيل وتحديد مسئولية الجاني حيث مازالت التحقيقات جارية لسماع الشهود وتتبع الجاني الذي وعدت الشرطة الكولومبية أنه لن ينجو بفعلته وأن ملف القضية سوف يبقى مفتوحا إلى أن يتم القبض على عليه والقصاص منه

أضواء على مسيرة “فالديراما” الكروية

ويبلغ ” فالديراما ال55 عاما من العمر والمشهور بشعره الكثيف قد حقق الرقم القياسي في اللعب مع فريقه في منتخب كولومبيا حيث بلغ عدد المباريات التي لعبها 111 مباراة، كما تولى قيادة منتخب بلاده في كأس العالم ثلاث دورات متتالية هي أعوام 1990، 1994،1998.

تم اختيار “فالديراما” كأفضل لاعب كرة قدم في أمريكا اللاتينية مرتين وقد شيد له جمهوره الكبير تمثالا هائلا أمام ملعب نادية “يونيون ماجدالينا في الذي كان يلعب فيه في ذلك الوقت.

ومن المعروف أن أبو”فالديراما” كان لاعبا مشهود له في نادي “يونيون ماجدالينا” في الستينات، وحقق لفريقه الفوز بالدوري الكولومبي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.