مفاجآت تُعرض لأول عن “المرأة الحديدية” التي أطاح بها وزير التموين الجديد
وزير التموين

بدأ اللواء “محمد علي الشيخ”، وزير التموين والتجارة الداخلية الجديد، باتخاذ قرارات حاسمة، وقيادة حملة تغييرات كبيرة بالوزارة، وأصدر قرارًا بإقالة “أحلام رشدي”، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، والتي كانت تلقب داخل الوزارة بالمرأة الحديدية.

ولم يأتي تسمية “أحلام رشيدي”، بالمرأة الحديدية من فراغ، فتتمتع “رشيدي”، بشخصية قوية ونافذة، في تعاملها مع أي وزير مهما كانت طبيعة شخصيته، ما كان يدفع قيادات الوزارة إلى التقرب لها، خاصةً وأنها عاصرت، وزراء تموين كثيرين، بدءاً بحسن خضر وعلي مصيلحي وجودة عبد الخالق، مروراً بأبو زيد محمد أبو زيد وباسم عودة، انتهاءاً بالوزير المستقيل خالد حنفي، حتى تمت الإطاحة بها، في عهد الوزير الجديد.

واشتهرت المرأة الحديدية، أيضاً، بأنها كانت تضع الخطوط العريضة لكل وزير وهذا ما ضمن لها البقاء في الوزارة حتى إقالتها، كما تتمتع بتأثيراتها على قطاع عريض من الوزارة، حتى مديري مديريات التموين بالمحافظات لا يعصون لها أمرًا، وكان يطلق عليها “الوزير المستتر” أو “شجرة الدر” وأحيانا أخرى “مارجريت تاتشر التموين”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.