أول تعليق للخارجية الأمريكية على سؤال حرس السيسي لكيري عن الموبايل وكيف وصفت سلوك الحرس
جون كيري

سؤال شغل الرأي العام ليس في مصر فقط بل في أمريكا أيضاً وهو بالطبع لغرابته، ولأنه لأول مرة يتعرض وزير خارجية أمريكا لهذا السؤال، وكذلك لأول مرة يتم طرح مثل هذه الأسئلة من حراس الرؤساء، حيث سأل أحد حرس السيسي وزير خارجية أمريكا جون كيري عن حمله لموبايل بكاميرا، فما كان من كيري إلا أن نظر إليه بتعجب وتركه ودخل غرفة السيسي لملاقاته.

وقد علق الإعلام المصري تعليقات غريبة ومثيرة عن تلك الواقعة، إلا أن الخارجية الأمريكية وفي أول تعليق لها عن هذا الأمر، قال المتحدث الرسمي لها اليوم أن سلوكيات حرس السيسي تتسم بالإفراط، ولم يحدد التعليق إفراط في ماذا ولكنه من الواضح أن المقصود من هذه الكلمة هو الإفراط في الحيطة والحذر.

جدير بالذكر أنه من أغرب تبريرات الإعلام المصري عن هذه الواقعة، هو ما ذكره محمد الغيطي عن تحذيرات المخابرات الألمانية لميركل من تغيير ملابسها في حجرتها في فندق إقامتها، وكذلك تحذيرات المخابرات البريطانية لرئيسة وزرائها بأن تقوم بتغيير ملابسها تحت اللحاف على حد قوله خوفا من أن هناك بعض مخابرات الدول تقوم بتصوير الرؤساء في أوضاع غير ملائمة لإستغلالها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.