تغريدة مثيرة وغريبة ليوسف الحسيني ونشطاء يتساءلون هل هي النهاية
يوسف الحسيني

منذ 30 يونيو 2013 ويوسف الحسيني من مؤيدي النظام الحاكم بشكل منقطع النظير، إلا أنه وفجأة ومنذ شهور قليلة بدأ الحسيني يشن هجوم على الحكومة وعلى النظام الحاكم في مصر، وبعد ذلك إنقطع برنامج يوسف الحسيني فترة من الزمن وسافر إلى الخارج وبالتحديد إلى ألمانيا، وقيل في ذلك الوقت أن الحسيني هرب خارج البلاد بعد أن هاجم النظام الحاكم في مصر، إلا أنه عاد مرة أخرى لمصر وقدم نفس البرنامج وهو “السادة المحترمون”.

وأمس صرح الحسيني تصريح عن حال البلد بقوله أنها أصبحت مثل التورلي ملخبطة في كل حاجة، واليوم وفي تغريدات عجيبة ومبهمة تحدث الحسيني عن الموت، وعن أنهم لايريدوننا أن نموت كما نريد أو على أرضنا ثم قال الحسيني ” طيب سيبونا نموت في بلدنا بعد إذن حضرتك”.

وقد أثارت هذه التغريدة العديد من التساؤلات عما يقصد الحسيني، وعمن يريده أن يتركه ليموت في بلده وكأنه يترجاه وتساءل البعض هل هي نهاية تواجد الحسيني في مصر؟.

1

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.