إصابة بشار الأسد تثير ضجة كبيرة في سوريا وسط فرحة عارمة من الشعب..تعرّف على الحقيقة الكاملة
سوريا...

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالأمس وكذلك مسقط رأس بشار الأسد وسوريا بأكملها بعد انتشار خبر إصابته ودخوله إحدى المستشفيات للعلاج من إصابته، وفرحت سوريا بأكملها بهذا الخبر، ليتبين أن الأمر فيه التباس كبير وتشابه في الأسماء.

وبدأت القصة بعد أن أصيب طفل صغير اسمه “بشار الأسد”  في بلدة القرداحة مسقط رأس النظام الروسي، ودخل المستشفى للعلاج، وقامت الموظفة في المستشفى بإدخاله باسم “بشار الأسد” دون أن تشير إلى اسمه بالكامل “بشار وسيم بديع السيسي”، وانتشر الخبر على أن المصاب هو بشار الأسد، الرئيس السوري، وهو الذي يعالج في المستشفى.

وتدخلت المخابرات السورية وجهاز الأمن الوطني للتأكد من الأمر، ليتبين لهم أنه بالفعل أصيب بشار الأسد، ولكن بشار الطفل وليس بشار الرئيس.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.