للمرة الألف: أمين شرطة يقتل سائق ميكروباص اليوم بالمعادي لرفضه أن يخرج معه “مأمورية”
مقتل سائق على يد أمين شرطة

للمرة الألف تتكرر حالات قتل المواطنين على يد أفراد الشرطة، وفي كل مرة يُقال أنها حالة فردية، وعلى هذا الاعتبار وفي “حالة فردية جديدة”، قام مجموعة من أمناء الشرطة بضرب سائق ميكروباص بالأيدي والأرجل، ثم قام أحدهم بإخراج سلاحه الميري وأطلق علية رصاصة فتستقر في رقبته ويفارق الحياة على الفور.

وقال أحد سائقي السرفيس عن مقتل زميله على يد أمين شرطة “أنه وقعت مشادة بين الطرفين بالقرب من نزلة الأتوستراد للقادم من اتجاه الجيزة، فى تمام الواحدة والنصف صباح اليوم وأطلق عليه النار فاستقرت الرصاصة في رقبته، وذلك بسبب رفض السائق أن يخرج معه مأمورية”، ومن المتعارف عليه أن ضباط الشرطة والأمناء يأخذون سيارات الميكروباص لتنفيذ مأموريات تابعة لهم دون أي مقابل، ومن يرفض يكون مصيره القتل أو عمل مخالفات له في المرور أو تلفيق تهمة له.

وقالت مصادر أمنية أنه تم القبض على أمين الشرطة القاتل وجاري عرضه على النيابة، وفور واقعة القتل قام سائقي المعادي بالإضراب عن العمل حتى يتم القصاص لزميلهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.