أزمة جديدة في وزارة التربية والتعليم قد تُؤدي إلى تأجيل العام الدراسي الجديد
وزارة التربية والتعليم

في الوقت الذي يتبقى فيه أقل من شهر على بداية العام الدراسي الجديد، ومع نفي وزارة التربية والتعليم خبر تأجيل الدراسة الذي إنتشر منذ أسبوعين تقريباً على مواقع التواصل الإجتماعي، نجد أن هناك مشكلة أخرى كبيرة تلوح في الأفق قد تُؤدي إلى تأجيل الدراسة بالفعل.

حيث أكدت مصادر في مخازن قطاع الكتب التابعة لوزارة التربية والتعليم أنه حتى الآن لم يتم تسلم أكثر من 60% من الكتب الدراسية، وذلك بسبب أن المطابع التي تعاقدت مع الوزارة لطباعة الكتب تُعاني بسبب الإرتفاع المتزايد في سعر الدولار، مما جعلها غير قادرة على الوفاء بإلتزاماتها حيث توقفت تماماً عن طباعة الكتب.

وأكدت مصادر من قطاع الكتب في الوزراة أن الوضع لو إستمر كذلك، فإن بداية العام الدراسي في الموعد المحدد سوف تكون مهددة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اعتقد لو تم احلال الكتب الالكترونية بالصوت والصورة مع الشرح المستفيض والأمثلة والاسئلة والاجابات النموذجية علي موقع وزارة التربية والتعليم لكل صف ومرحلة بدلا من الكتب التقليدية هيكون افضل بكتير و هيوفر علي الدولة والاهالي مصاريف ونفقات ضخمة وهيحد من ظاهرة الدروس الخصوصية و ارتفاع كثافة الفصول بشرط ان من يقدم ويعد المادة العلمية يكون من الإكفاء والمتمكنين بحيث يستطيعوا أن يوصلوا المعلومة بطريقة سهلة ومنظمة وبدون ملل.

  2. عاجل الغاء وزارة التربية والتعليم والازهر الشريف وتحويلهما لاسم وزارة العلوم والدراسات الاسلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.