نائب البرلمان خالد يوسف: الإصلاح الاقتصادي بمصر على حساب المواطن البسيط
خالد يوسف

في حديث لنائب البرلمان السيد خالد يوسف بأن فاتورة الإصلاح الاقتصادي والتي ترمى إليه الحكومة عن طريق برنامج تطبيق الضريبة للقيمة المضافة لن يتحملها في مصر سوى المواطن البسيط وفى مقولة له أن “الأغنياء مش هتفرق معاهم”.

كان هذا التصريح خلال الحوار الصحفي الذي أجراه النائب خالد يوسف مع الكاتب الصحفي خالد صلاح ببرنامج “على هوى مصر” والذي يذاع على قناة النهار الفضائية، حيث أكد النائب أن ضريبة القيمة المضافة في أول الأمر والتي كانت تسمى ضريبة المبيعات كانت تستحق بنسبة 10% والآن ترفعها الحكومة لتصل إلى 14% أي بزيادة 4% والتي سوف يتحملها المواطن البسيط والتي تعد الشريحة الأكبر عدداً في البلاد في وقتنا هذا ولن يشعر بها الأغنياء، حيث لن يشعر المواطن البسيط بأي زيادات أو اختلاف في المعيشة.

كما أشارت العديد من الصحف قبل ذلك على حدوث موجة تضخمية مرتقبة في غالبية السلع التي يشملها القانون، وكذالك الخدمات التي تخضع للضريبة لأول مرة فضلاً عن ارتفاع تكاليف الإنتاج وزيادة الأعباء على المنتجين والتجار والتي سيتم تحميلها على كاهل المستهلكين.

حيث تشهد البلاد في هذا التوقيت زيادة غير مشروعة وقبل تطبيق أي قانون في كثير من السلع والتي تأثرت بارتفاع سعر الدولار من جهة مشروع قانون ضريبة القيمة المضافة من جهة أخرى، كما قامت وزارة المالية بعرض النسخة الأخيرة من جدول السلع بمشروع ضريبة القيمة المضافة ويتضمن الجدول 25 سلعة وخدمة مقسمة إلى صنفين عبارة عن 13 مجموعة سلعية وخدمية و 12 ستخضع إلى ضريبة الجدول زائد ضريبة القيمة المضافة وعلى سبيل المثال السيارات والثلاجات والتكييفات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.