بالصور.. معلومات لا تعرفها عن جزيرة تشيوس التي تمتلكها مصر باليونان جمال وروعة فوق الخيال
فنادق تشيوس باليونان

لايعلم الكثير من المواطنين في مصر أن بلدهم لها أملاكاً في دول أخري وخاصة في إحدي الدول الأوروبية ألا وهي دولة اليونان، حيث تمتلك مصر هناك جزيرة في غاية من الروعة والجمال لا توصف وفقاً للصور الآتية :-

جزيرة تشيوس2 جزيرة تشيوس3 جزيرة تشيوس4 جزيرة تشويس5 جزيرة تشيوس5 جزيرة تشويس6 جزيرة تشيوس7 جزيرة تشويس8جزيرة تشيوسجزيرة تشيوس1ويقول الأستاذ عاطف عثمان مدير عام إدارة الأوقاف سابقاً في حواره مع الاعلامي محمد شردي أن مصر تمتلك جزيرة باليونان تضم قصراً لمحمد على باشا حيث كانت هبة من السلطان العثماني لمحمد على والذي قام بعدها بوقفها للأعمال الخيرية وتبلغ مساحة تلك الجزيرة حوالى 50 كيلو متر مربع وهذه الجزيرة تعد الآن من أهم الواجهات السياحية في اليونان.

وقد قامت وزارة الأوقاف بتأجيرها عام 1997 بمليون دولار سنوياً وجزيرة تشيوس تتميز بالآتي :-

1- تعد جزيرة تشيوس خامس أكبر الجزر في اليونان وأهم واجهة سياحية لها.

2- الجزيرة بها العديد من المعالم السياحية سواء الاغريقية أو البيزنطية أو الاسلامية مثل المسجد العثماني القديم وقلعة محمد على.

3- تتميز شواطئها بالمنظر الساحر الجذاب والطبيعة الخلابة.

4- تعتبر بمثابة متحف أثري مفتوح.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    اولا الجزيرة ليست مصرية ولم تكون تابعة لحكم مصر في يوم من الايام … وهذه الجزيرة توجد في اعلي بحر ايجه وتبعد عن تركيا 7 كم ومن المعروف ان تركيا تسعي للسيطرة عليها منذ سنوات وهي من اسباب الصراع بين الدولين ( تركيا – اليونان ) في مسالة تقسيم الحدود البحرية بينهما
    لو يذكر احد حرب المورة التي دخلها محمد علي بناء علي تعليمات السلطان العثماني وقتها عام 1823 وانتهت الحرب بهزيمة الاسطول المصري والاسطول العثماني عام 1828 وانسحاب الجيس المصري من المعركة ثم قيام السلطان العثماني بمواجهة الحرب وحده ..وبعد ذلك تم تاسيس حكومة لليونان وبعد مرار فترة من الزمن وبالتحديد عام 1913 انسحاب كامل لتركيا من اليونان واعتراف بحق اليونان في الجزيرة وغيرها من الجزر الموجودة تحت حكم اليونان
    .. ويذكر انه اثناء هذه الحرب طلب محمد علي ان يوقف له السلطان محمود الثاني وقف خيريا له ووافق السلطان علي ذلك وهذا الوقف عبارة عن
    ارض زراعية — قصر ويحمل الان اسم فصر محمد علي – مدرسة للمعلمين البحرية – دار لابناء محمد علي …
    وهذه الاملاك كانت وقف وكانت تم تصرف اسرة محمد علي .. وتم نقلها الي الاوقاف المصرية بعد حكم فاروق ولم تستغل حتي عام 1995 وعندما وجد مبارك ان هذه الاوقاف لا تستغل ومغلق عرض مسالة البيع لهذه الاملاك وان تستفيد منها الاوقاف المصرية بدل من وضعها … الا ان علماء الاثار رفضوا ذلك علي اساس انها اثار اسلامية ومصرية ودليل بقاء علي وجود الاسلام في اليونان …
    وبعد ذلك جاء عرض من اليونان لتاجير جزء من هذه الاوقاف وتحويله الي فندق سياحي بمبلغ مليون دولار سنويا وتم ذلك …
    …………علي فكرة هذه الاملاك كلها لا يتعدل مساحة 50كم وموزعة علي اربع تقريبا
    ملحوظة هامة الملكية لبناء او منشاة في دولة من الدول لا تعني السيادة عليها
    وليس امام الحكومة المصرية بشان هذه الاوقاف الا امرين اثنين
    1- تاجير هذه الاوقاف كلها والاستفادة منها سواء التاجير الكامل او المشترك مع اليونان كمنشاءات سياحية
    2- بيع هذه الاوقاف كلها وعودة هذه الاموال الي مصر وادخلها الي خزانة الاوقاف …

    1. الخبر صحيح لكن حضرتك الجزيرة هي أرض أملاك أوقاف مصرية ولكن تم تأجيرها عام 1997 وهناك شبهة فساد في عملية التأجير لأنها تمت في عهد الرئيس الأسبق مبارك

    1. الجزيرة حالياً مؤجرة وطبعاً لانعرف بنود العقد هل يحق للمصريين الاقامة بها أم لا.

  2. مليون دولار في السنة بس !!!! ده لو جاد فتح مطعم في اليونان هيدفعوه بالميت 10 مليون يورو في السنة ، فما بالكم بجزيرة سياحية 50 كيلومتر كاملة المرافق والخدمات!!!!! إلى الله المشتكى !!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.