زالزال إيطاليا : ارتفاع عدد القتلى إلى 278 على الأقل حتى الآن
زالزال إيطاليا

صرح مسؤولون الحماية المدنية بأنه يوجد 159 شخصا على الاقل قتلوا وأن أصيب 368 شخص في الزلزال الذي ضرب منطقة جبلية في وسط إيطاليا ، حيث ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 الساعة 03:36 (01:36 بتوقيت جرينتش) في منطقة على بعد  65 كم أو 100 ميل  إلى الشمال الشرقي من روما وهى منطقة ليست بعيدة عن بيروجيا.

86 شخص حتى الآن على الأقل في عداد القتلى، كما صرح رئيس بلدية المدينة التي دمرت بأن ثلاثة أرباع المدينة قد دمر، وأنه لا يزال كثير من الناس تحت الانقاض، وأن فرق الإنقاذ مازالت تبحث عن الناجين مستخدمين معدات الرفع الثقيلة، ويذكر أن في قرية بيسكارا ديل ترونتو تم سحب فتاة تبلغ من العمر ثماني سنوات على قيد الحياة من تحت الانقاض بعد ان ظلت لمدة 17 ساعة.

تصريح رئيس الوزراء الإيطالي عن زلزال إيطاليا:

حذر رئيس الوزراء ماتيو رينزي في وقت سابق ان عدد القتلى قد يرتفع ، وطلب بسرعة إخراج الناجين وأن مسؤولى الدفاع المدنى هرعوا إلى مكان الحادث ومازالو فى التنقيب عن الناجين، ورأى ان الهزة عبر إيطاليا شملت من بولونيا في الشمال الى نابولي في الجنوب، كما أن هناك عشرات من الهزات الارتدادية.

المدن الصغيرة والقري هى الأكثر تدميرا وخاصة مناطق أومبريا ولاتسيو و لو مارشيه ، كما أعلن  أن 34 شخصا لقوا مصرعهم في لو مارشيه، بما في ذلك في القرى المجاورة من أركواتا ديل ترونتو وبيسكارا ديل ترونتو.

تصريحات المسؤولين تجاه زلزال إيطاليا :

صرح وزير الصحة بياتريس لورزين أن هناك العديد من الأطفال من بين القتلى، وأن في أماتريكو مفقودين منهم ثلاث راهبات وأربعه من زوار القرية ، وفى أكوملى وجدوا أم وأب وإثنين من الصغار تحت الأنقاض حيث أن سمع رجل الإنقاذ الصراخ ومساعدتهم فى الخروج ، وقال رئيس بلدية ستيفانو بيتروتشي أن بعد الزلزال لا يوجد بيت في المدينة يصلح للسكن، وسيكون لديهم مؤقتا الإقامة فى الخيام لإيواء الجميع، كما قالت البلدية المحلية تقريبا كل المنازل في بيسكارا ديل ترونتو انهارت، وفي أركواتا، تم إنقاذ جدة معاثنين من أحفادها، الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة وسبعة سنين ، عن طريق سحبها من تحت السرير.

 

المعهد الوطني للجيوفيزياء قال أن الزلزال سجل أكثر من 200 هزة ارتدادية من قبل الساعة 15:00 (13:00 بتوقيت جرينتش) يوم الاربعاء، ويذكر أن إيطاليا ضرب بها العديد من الزلازل، ففى عام 2009 زلزال أدى إلى مقتل اكثر من 300 شخص في لاكويلا ، وفى مايو 2012 ضربت هزتان وتوفي أكثر من 20 شخصا في منطقة إميليا رومانيا الشمالية، كما قد تم ارسال فرق الانقاذ من جميع أنحاء البلاد إلى المناطق المتضررة،ىوخصوصا أنها منطقة جبلية ويصعب الوصول إليها ، كما ذكرنا أنه سيجرى إنشاء مخيمات لأولئك الذين يحتاجون إلى المأوى، في حين سيتم استيعاب الآخرين في المباني مثل الصالات الرياضية، أيضا وسائل الإعلام الإيطالية ناشدت بخدمة التبرع بالدم.

 

تحديث :وصل عدد الضحايا من زلزال إيطاليا إلى 278 شخص وإصابه المئات حتى الآن

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.