عقب تصريحات السيسي الأخيرة .. هل تشهد العلاقات المصرية التركية تطوراً جديداً
تركيا ومصر

في تصريحات جديدة له و في معرض الحديث عن خفض مستوى التوتر في العلاقات السياسية ما بين مصر و تركيا أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عدم وجود أسباب للعداء أو الاحتقان في العلاقات بين الشعب المصري و الشعب التركي.

و استطرد السيسي في تصريحاته عن العلاقة بين الحكومتين داعياً الحكومة التركية إلى اعادة النظر لموقفها من مصر و تصحيح تصريحات مسئوليها السابقة عن البلاد، يأتي ذلك في اطار حوار صحفي أجراه السيسي مع رؤساء تحرير الصحف القومية  المصرية – وفق الأناضول -.

جدير بالذكر أن العلاقات بين مصر و تركيا شهدت توتراً كبيراً عقب الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي في 3 يوليو 2013 الأمر الذي رأته تركيا انقلاباً على رئيس منتخب ديمقراطياً بينما رآه النظام المصري الحالي ثورة شعبية.

و تشهد العلاقات التركية المصرية منذ الشهر الماضي محاولات لرأب الصدع خصوصاً على الصعيد الاقتصادي ما بين البلدين وسط تصريحات متفاوتة من الجانبين، و بينما يرى البعض امكانية توصل البلدين الى صيغة مشتركة في عدة قضايا يرى محللون صعوبة التوصل لعلاقات طبيعية في ظل اختلاف المصالح بين نظم الحكم في البلدين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.