بعد غرامات الحكومة الفرنسية شركة “فيلكيني” تتعهد بدفع الغرامات عن زبائنها من النساء
لباس سباحة للنساء المحتشمات

قالت شركة مختصة في بيع منتجات لباس البحر النسائي “البوركيني” الذي يكسي كامل الجسم، بأنها مستعدة رسمياً لدفع غرامة مالية، في حال اعترضت الحكومة الفرنسية على ارتداء منتجاتها “الزي البحري”.

في سياق متصل حيث قامت شركة “فيلكيني” بنشر صورة على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك توحي بتعهدها رسمياً بدفع كافة الغرامات، حرصاً على زبائنها وتشجيعهم على مواجهة التضييق من الحكومة الفرنسية.

وتشتهر ذات الشركة على موقعها الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية بأنها تأسست في عام 2006، وهدفها الرئيسي هو إنتاج لباس بحر يتصف بالمرونة والراحة ويناسب السباحات المحتشمات، خاصة “المسلمات”.

ويذكر أن مدن فرنسية عدة كانت قد فرضت حظراً على إرتداء ملابس البروكيني على شواطئ بحرها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.