النيابة تسمع رسمياً لمصطفي بكري ببلاغه ضد وزير التموين المستقيل غداً.. ننشر اهم التهم المنسوبة إليه
الدكتور خالد حنفي وزير التموين

أصبح الفندق الذي يقيم به الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية السابق الشغل الشاغل لكل المصريين والنواب والأحزاب، بل بوابه جهنم التي وضعت الوزير السابق في مأذق كبير، بعد إقامة الوزير  بفندق “سميراميس”  منذ عامين كاملين بتكلفه يوميه تصل إلي 523 دولار يومياً أي بواقع ما يقارب 7 ملايين جنيها خلال العامين الماضيين.

الأمر الذي اشغل المعركة بين الوزير السابق ونواب البرلمان والأحزاب السياسية، حيث اعلن النائب مصطفي بكري تورط خالد حنفي بقضايا فساد وإهدار المال العام على الإقامة الكاملة بفندق سميراميس والتي تكلفت على مدار عامين ما يقارب 7 ملايين جنية مصري بالإضافة إلي ضياع 6 مليارات جنية في قضيه فساد القمح.

واتهمه أيضا بكري الوزير بفشله في إدارة الوزارة والفساد المالي والإداري وتربحه من منصبه، بالإضافة إلي المتاجرة باسم رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي واستغلال منصبه ومطالبته من النائب العام بحفظ العديد من القضايا والموجهة ضده كل تلك الاتهامات التي وجها إليه النائب مصطفي بكرى.

هذا وقد تستمع نيابه الأموال العامة، غداً الأحد الموافق 28/8/2016 إلى أقوال النائب مصطفي بكري بشكل رسمي تحت إشراف المستشار احمد البحراوي المحامي العام الأول في بلاغ بكري ضد الوزير السابق والمدعم بالوثائق والمستندات في والوقائع سالفه الذكر.

الاتهامات الموجهة والتي تحاصر وزير التموين

  1. كشف الغطاء عن المبالغ المالية التي يتقاضها الوزير وعن مصدر تمويل إقامته بفندق “سميراميس” والتي تكلفت 7 مليون جنية خلال عامين كاملين.
  2. ضرورة محاسبه الوزير عن قضايا فساد القمح.
  3. الاطلاع على تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات والأجهزة الرقابية حول أقامه الوزير ومراجعه الصناديق الخاصة بالوزارة.
  4. الكشف عن الاتهامات الموجهة للوزير.
  5. تقديم إقرار الزمه المالية.
  6. تقديم كشف حساب للوزير قبل دخوله الوزارة وبعد دخوله الوزارة.
  7. تشكيل لجني تقصي الحقائق لحصر ممتلكات الوزير قبل وبعد توليه منصبه.
  8. المتاجرة باسم رئيس الجمهورية.
  9. ضياع 6 مليارات جنية في قضيه فساد القمح.
  10. مطالبه الوزير من النائب العام حفظ عدد من القضايا الموجهة ضده.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.